السلطات الفرنسية توقف رئيس الكاف أحمد أحمد للتحقيق معه حول شكوى فساد تقدمت به شركة ألمانية للألبسة الرياضية

128

أفادت تقارير واردة من باريس أن السلطات الفرنسية أوقفت مساء الخميس رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الملغاشي أحمد أحمد من أجل التحقيق معه حول شبهة فساد في قضية تقدمت على إثرها شركة ألمانية للألبسة الرياضية بشكوى ضده.

وحسب نفس المصادر فإن السلطات الفرنسية أقدمت على سحب جواز سفر أحمد أحمد، نتيجة عدم انتهاء التحقيقات في قضية فجرتها شركة ألمانية للألبسة الرياضية، والتي اعتبرت نفسها ضحية فساد مالي، بفسخ العقد الذي يربطها مع “الكاف”، وتحويل الصفقة إلى شركة أخرى فرنسية، يعتبر مسؤولوها مقربين من رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، قد أكد خبر توقيف أحمد أحمد في باريس، بسبب أمور قال إنها تتعلق بولايته لـ“الكاف”.

وأوضح “الفيفا”، في بيان،  أن ”الاتحاد لا يعلم بالتفاصيل المحيطة بهذا التحقيق، وبالتالي فهو ليس في وضع يسمح له بالإدلاء بأي تعليق عليه على وجه التحديد”.

وشدد المصدر ذاته، أن الجهاز الوصي على اللعبة، يتابع الموضوع، وطالب من السلطات الأمنية في باريس، مده بالمعلومات الكافية عن الواقعة، مشيراً إلى أن “الفيفا” يلتزم بالقضاء على جميع الممارسات الغير قانونية والأعمال الغير مشروعة بجميع الأجهزة المنظمة للعبة.

يشار، إلى أن توقيف أحمد أحمد، قد جاء بعد أقل من 24 ساعة على إعلان اللجنة التنفيذية إعادة مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال بين الترجي والوداد، بسبب غياب الشروط الأمنية، وذلك بعد إسدال الستار على النسخة الـ 32 لنهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر، وعلى أرضية ملعب محايد، مع الإبقاء على نتيجة الذهاب.

إخلاء سبيل أحمد أحمد

وفي وقت لاحق نقلت الصفحة الرسمية لقناة الرياضية المغربية، خبر إخلاء سبيل أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “الكاف”، بعد ساعات من التحقيق معه، من طرف مركز مكافحة الفساد والجرائم المالية في العاصمة الفرنسية باريس، والتي يتواجد بها حالياً على هامش “كونغريس” الفيفا واجتماعات المكتب التنفيذي للجهاز القاري الوصي على اللعبة بإفريقيا.

ونقل المصدر ذاته، صوراً لأحمد أحمد، وهو يتواجد بمقر إقامته في باريس، بعد إخلاء سبيله، رفقة أعضاء من المكتب التنفيذي لـ “الكاف”.

وكانت مجلة “جون أفريك” في نسختها الإلكترونية قد أكدت خلال الساعات القليلة الماضية، أن كسر عقد كان يربط اتحاد إفريقيا لكرة القدم بالشركة الألمانية للألبسة الرياضية ”بوما”، وتفويت الصفقة إلى أخرى فرنسية، قد تسببت في توقيف الملغاشي بباريس.

المصدر ذاته، قال إن المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية قد اعتقل بداية من الساعة الثامنة والنصف مساء الخميس، أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة من إحدى فنادق باريس التي يقيم بها، لمشاركته في لقاءات “الفيفا”، وأيضا اجتماعات المكتب التنفيذي لـ “الكاف”.

وأضاف المصدر ذاته، أن المكتب المركزي لمكافحة الفساد سيحقق مع أحمد أحمد، على خلفية كسر العقد الذي يربط “الكاف” بالشركة الألمانية من طرف واحد، للتأكيد من الادعاءات حول تفويت الصفقة التي تتجاوز الـ 700 ألف أورو، إلى شركة لمديرها علاقة صداقة مع رئيس “الكاف”.

الناس-متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.