اليساري بلافريج يفضح بيجيدي: يقتطع أموال دافعي الضرائب من قطاع الصحة ويخصصها للمهرجانات+فيديو

193

هاجم القيادي في فدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج، الحزب الحاكم (العدالة والتنمية) وانتقد دفاعه على تخصيص ميزانيات مهمة من المال العام للمهرجانات واقتطاعها من قطاعات اجتماعية حيوية ما احوج أبناء الشعب إليها، مثل القطاع الصحي.

وأعطى اليساري، بلافريج، العضو  في مجلس الرباط العاصمة والنائب البرلماني أيضا عن نفس المدينة، كنموذج على ما ذهب إليه، قرار مجلس العاصمة الذي يترأسه القيادي في حزب العدالة والتنمية محمد الصديقي، اقتطاع ميزانية مهمة كانت مرصودة لقطاعات تابعة للجماعة ومنها 2 مليون درهم كانت موجهة على دفعات للمختبرات العمومية والمصالح التابعة لوزارة الصحة العمومية بجماعة الرباط العاصمة، إضافة إلى نفس المبلغ كان موجها على دفعات أيضا لمؤسسة التعاون بين الجماعات (التابعة للعاصمة)، وهو ما يساوي 4 مليون درهم، ينوي المجلس الذي يسيطر عليه نفس التحالف الحكومي بقيادة بيجيدي، تخصيصحا لمهرجان “أنوار الرباط” الذي يقام بمناسبة ذكرى عيد العرش لهذه السنة.

بلافريج البرلماني الذي كان يتحدث في بودكاست (فيديو شخصي) ينشره على صفحته أسبوعيا، أماط اللثام أيضا عن تفاصيل واعترافات خطيرة من طرف قيادات حزب بيجيدي التي تدير مجلس العاصمة، حيث زعمت أن ضغوطات من “جهات” هي التي تصدر إليها التعليمات للإقدام على ما تفعله من اقتطاع اموال عمومية جمعت من الضرائب وعلى حساب جيوب الشعب لتخصيصها لمثل المهرجان المذكور.

ولم يفوت السياسي اليساري المغربي، الذي دخل البرلمان بعد فوز مستحق في الانتخابات البلدية والبرلمانية في 2016، واشتهر بدعوته لبحث مصير المشاريع الكبرى التي يدشنها الملك محمد السادس، دعوة الشباب إلى الانخراط في العمل السياسي، من أجل محاربة مثل هذه التصرفات الذي يديرها نفس التحالف الحكومي وطنيا وعلى المستوى المحلي والإقليمي والجهوي، خاصة فيما يتعلق بالعاصمة الرباط، بقيادة الحزب الإسلامي العدالة والتنمية.

عبدالله توفيق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.