تطورات مثيرة في قضية “حمزة مون بيبي”.. ملاحقة عيشة عياش دوليا واستدعاء المتحول جنسيا “صوفيا”+فيديو

619

في تطورات مثيرة جديدة لقضية الحساب المزيف “حمزة مون بيبي” أصدرت السلطات الأمنية المغربية، يوم أمس الاثنين 13 يناير 2020، مذكرة بحث دولية لإلقاء القبض على مصممة الأزياء المشهورة عيشة عياش التي تقيم بدولة الإمارات، وذلك على خلفيات التحقيقات التي تقودها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حول ملف حسابات “حمزة مون بيبي” و”آدمين حمزة مون بيبي”، التي توصلت التحريات الأولى بضلوعها في ابتزاز عدد من الشخصيات والمشاهير.

ووفق المعطيات التي توصلت إليها “الناس”، استنادا إلى مصادر مطلعة، فإن السلطات المغربية المختصة أصدرت يوم الاثنين مذكرة دولية لتعقّب عيشة عياش التي ذُكر اسمها في التحقيقات التي تباشرها السلطات الأمنية مع المتابعين في ملف “حمزة مون بيبي”.

وتشير بعض المصادر من أوساط الفنانين أن عيشة عياش هي المحرك الأساسي للحسابات الوهمية السالفة الذكر، وقد أبدت ما مرة إعجابها بتلك الحسابات، ومدحتها كثيرا.

إلى ذلك استدعت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يوم أمس الاثنين المتحول جنسيا المدعو نوفل موسى المعروف بالاسم الأنثوي “صوفيا طالوني”، وهو/هي أحد الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، واشتهر بالكلام البذيء في حساباته على تلك المواقع، وجاء استدعاؤه للاستماع إليه على خلفية الاشتباه في تورطه بقضية الحسابين المثيرين للجدل، حيث تم ذكر اسمه كثيرا في التحقيقات، كما ظهر سابقا في أحد مقاطع الفيديو إلى جانب المدعوة عيشة عياش وشخص ثالث قال “طالوني” إنه “حمزة” (وكان يقصد صاحب حساب “حمزة مون بيبي”)، أن يردف أنه “زوين وغزال لكنه تيفضح”، في الوقت نفسه الذي كانت فيه عيشة عياش تقهقه مبدية إعجابها بالمدعو حمزة في الفيديو (أنظر الفيديو أسفله).

ويتابع في الملف عدة أشخاص من بينهم اليوتبر المعروفة بسكينة “كلامور” المتواجدة وراء القضبان حاليا ومراسل جريدة إلكترونية ومالك وكالة لكراء السيارات وشرطي (برتبة مفتش) وطالب، والذين يتابعون في حالة اعتقال، بالإضافة إلى الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام واللتين تتابعان في حالة سراح بعدما أديتا كفالة مرتفعة حددتها المحكمة في 80 مليون سنتيم.

في سياق ذلك تحدثت بعض المعلومات المتداولة بين النشطاء عن إقدام شرطة دبي مساء اليوم على اعتقال مصممة الأزياء عيشة عياش بعدما كانت تهم بمغادرة مطار الإمارة البترولية في اتجاه تركيا، وذلك قبل أقل من 24 ساعة على إصدار السلطات الأمنية المغربية مذكرة دولية لاعتقالها، لكن لم يتم لحد الآن تأكيد أو نفي الخبر رسميا.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب تجمعها ودولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية تعاون قضائي تم توقيعها في أبريل 2006، وبموجبها يسمح بتسليم المتابعين في القضايا بالبلدين.

وتشهد قضية “حمزة مون بيبي” متابعة واسعة من قبل الرأي العام الوطني، بل اتخذت القضية أبعادا عربية ودولية، بالنظر لخطورة الجرائم التي ارتكبها أصحاب هذا الحساب، ومنها تخريب أسر والتأثير سلبا على مستقبل بعض الأشخاص، وجعل البعض من ضحاياهم يكاد يقبل على خطور الانتحار بعدما نشروا له صور شخصية حميمية أثرت على حياته الاجتماعية والمهنية، وفق تصريحات أوساط من الفنانين.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.