جلسة خمرية بـ”الماحيا” بأكادير تنتهي بطعن شخص لرفيقه وإردائه قتيلا

103

لفظ شخص أنفاسه الأخيرة  بداخل سيارة إسعاف بأكادير بينما كان في محملا في الطريق إلى المستشفى، متأثرا بجروح إثر تعرضه لطعنات بواسطة سلاح أبيض.

وأفادت مصادر محلية أن جلسة خمرية بحي الخيام تحولت لمسرح جريمة عندما نشب خلاف بين الضحية وصديق له حول مسكر “الماحيا” ما أدى إلى قيام الأخير بتوجيه طعنات قاتلة للضحية بواسطة سكين.

وحسب ذات المصدر، فقد استنفر الحادث عناصر الضابطة القضائية وممثلي السلطات المحلية، الذين عملوا على نقل الشخص المصاب صوب المركز الاستشفائي الحسن الثاني بأكادير، إلا أنه فارق الحياة لحظات بعد ذلك داخل سيارة الإسعاف، ليتم تحويل جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي.

وتمكنت عناصر الضابطة القضائية من إلقاء القبض على المتهم الرئيسي في فترة قصيرة، حيث جرى وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر تمهيدي بأمر من النيابة العامة المختصة، لكشف الأسباب الحقيقية لارتكابه جريمة القتل.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.