دعا للعصيان.. وكيل الملك يأمر بوضع رئيس جماعة لوطا تحت تدابير الحراسة النظرية

0 128

في تطور لافت لتصريحات رئيس الجماعة المحلية المسماة “لوطا” بإقليم الحسيمة، جرى اليوم السبت، إيداع المكي الحنودي، رئيس الجماعة المذكورة، رهن تدابير الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي في إمزورن.

فقد أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمدينة الحسيمة، مصالح الدرك الملكي بوضع المكي الحنودي الذي سبق أن نشر تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان.

ويأتي إيداع المعني بالأمر رهن تدابير الحراسة النظرية في إطار التحقيقات التي أمرت النيابة العامة بالحسيمة بإجرائها مع الحنودي، بسبب تدوينة نشرها في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، رخص فيها لسكان الجماعة التجول ليلا خلال شهر رمضان، ضدا على قرار الحكومة التي قررت منع التجوال الليلي خلال الشهر المبارك.

وتفيد بعض المصادر أن رئيس الجماعة القروية لوطا سيقضى 48 ساعة تحت تدبير الحراسة النظرية، بعدما استمعت إليه مصالح الدرك الملكي في محاضر قانونية وأنهت الأبحاث التمهيدية معه، وينتظر أن يحال على أنظار النيابة العامة يوم الاثنين المقبل.

وكان رئيس جماعة لوطا، المكي الحنودي، قد عبر عن تمسكه بمواقفه، بعدما قررت النيابة العامة في مدينة الحسيمة، فتح تحقيق في التدوينة التي نشرها، وقال فيها إنه يرخص للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية، التي يرأسها وبارتياد المقاهي في ليالي رمضان المقبل.

وأكد الحنودي، في تدوينة نشرها عبر حسابه في “فايسبوك”، أن البحث والتحقيق لا يخيفه، مضيفا قوله “أحترم النيابة العامة والقضاء، وسوف أجيب بكل وضوح وأريحية”، وتابع قائلا: “نحن دولة مدنية ديمقراطية تضمن حق الاختلاف والتعبير عنه، وحق مناقشة الإشكالات الدستورية والقانونية والإدارية، وطرح القضايا المجتمعية بكل جرأة.

وأكد المتحدث أن له الحق في “التنفيس” عن الأوضاع العصيبة التي تمر منها جميع الفئات المجتمعية بسبب جائحة “كوفيد-19″ وتداعياتها، ويبقى الملك هو الضامن الأول للحريات العامة والفردية” حسب قوله.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، قد أعلن، أن النيابة العامة قررت فتح بحث في موضوع تدوينة “تحرض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية”.

وأفاد بيان لوكيل الملك أن هذا القرار، جاء “تبعا لتداول تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها، وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، في إطار التدابير الاحترازية لتفادي انتشار وباء “كوفيد 19″، والتي تم اتخاذها بمناسبة شهر رمضان”.

وأضاف المصدر أنه “وبالنظر إلى كون الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد قررت النيابة العامة بالحسيمة فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، عهد بإنجازه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بالحسيمة”.

وكتب المكي حنودي، رئيس جماعة لوطا، في حسابه الشخصي بـ”الفايسبوك”، “سكان جماعة لوطا الأعزاء والعزيزات، بصفتي رئيسا لجماعة لوطا وضابطا للشرطة الإدارية، حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل، أرخص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي، من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان”.

وحث رئيس الجماعة المثير للجدل، السكان على الالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية الضرورية. وختم تدوينته بالقول: “بيننا وبين الحكومة، المحكمة الإدارية المختصة”.

الناس/الرباط

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.