دون إقناع.. فوز المنتخب المغربي في ثاني إقصائيات كأس أمم الكوت ديفوار 2023

0 149

فاز المنتخب المغربي لكرة القدم دون أن يقنع، بهدفين نظيفين، على المنتخب الليبيري، في مباراة الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا الكوت ديفوار 2023، التي جمعت بينهما مساء يوم الاثنين 13 يونيو 2022، على أرضية ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وسجل ثنائية “أسود الأطلس” كل من فيصل فجر (ضربة جزاء) ويوسف النصيري، في الدقيقتين 56 و57.

يوسف النصيري وفرحته بعد تسجيله الهدف خلال مواجهة الأسود لمنتخب ليبيريا مساء الاثنين 13 يونيو 2022 بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم الجولة الثانية من إقصائيات كأس إفريقيا لأمم الكوت ديفوار 2023

بهذه النتيجة، يحتل المغرب المركز الأول في مجموعته برصيد 6 نقاط من مباراتين، بينما يأتي جنوب إفريقيا وليبيريا دون أي نقاط في المركزين الثاني والثالث.

أشرف حكيمي خلال مواجهة الأسود لمنتخب ليبيريا مساء الاثنين 13 يونيو 2022 بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم الجولة الثانية من إقصائيات كأس إفريقيا لأمم الكوت ديفوار 2023

وكما كان متوقعا، ضغط “الأسود” في بداية المباراة محاولين الوصول لمرمى الحارس سونغو.

وفي إحدى الهجمات مرر “فجر” كرة من الجهة اليسري، لكن الدفاع تدخل وأبعد الكرة بصعوبة.

اللاعب رحيمي خلال مواجهة الأسود لمنتخب ليبيريا مساء الاثنين 13 يونيو 2022 بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم الجولة الثانية من إقصائيات كأس إفريقيا لأمم الكوت ديفوار 2023

ولعب المنتحب الليبيري بأسلوب دفاعي، ولم يهدد مرمى الأسود، حيث فشل في تنفيذ المرتدات الهجومية بشكل صحيح.

وأمام التكتل الدفاعي لليبيريا، فقد راهن لاعبو المغرب على التسديد من بعيد، خاصة من فيصل فجر وأمين حارث وأشرف حكيمي.

وبدا واضحا أن المنتخب المغربي وجد صعوبة كبيرة للتهديد، بدليل أنه طيلة الشوط الأول، لم ينجح في صنع أي فرصة حقيقة للتسجيل.

جانب من الجمهور المغربي الذي حضر بكثافة خلال مواجهة الأسود لمنتخب ليبيريا مساء الاثنين 13 يونيو 2022 بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم الجولة الثانية من إقصائيات كأس إفريقيا لأمم الكوت ديفوار 2023

وواصل الأسود محاولاتهم في الشوط الثاني، الذي شهد تغيير سايس للإصابة ودخل مكانه داري.

واحتسب الحكم ضربة جزاء للأسود في الدقيقة 55، سجلها فيصل فجر موقعا على الهدف الأول.

وبعد دقيقة واحدة، مرر أوناحي للنصيري، الذي انفرد بالحارس وسجل الهدف الثاني.

واضطر المنتخب الليبيري للخروج من مناطقه الدفاعية، بحثا عن التسجيل، وترك وراءه فراغات لم تستغل من مهاجمي المغرب.

وأشرك خليلوزيتش أملاح وأبو خلال مكان أوناحي والنصيري، قبل أن تنتهي المباراة بفوز الأسود (2-0).

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.