ساكنة صفرو تهتز على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب بادر لفك اشتباك بين شخصين

194

اهتزت ساكنة مدينة صفرو يوم الاثنين 27 ماي الجاري على وقع جريمة قتل بشعة، وقعت بجانب مقر عمالة الإقليم وسط المدينة، وبمقربة من الجماعة الترابية في حديقة 11 يناير، المساحة الخضراء ومتنفس المواطن الصفريوي، حيث يتوافد العديد من العائلات والتلاميذ والأطفال إلى هذه الحديقة لأخد قسط من الراحة في ظل صخب الحياة.

الجريمة النكراء التي أثارت الكثير من الرعب والهلع كان ضحيتها الشاب البالغ من العمر 16 سنة، والذي كان فقط قد بادر إلى التدخل لفك شجار حصل بين شخصين، لكن قدره العاصر قاده لتلقي طعنات بالسلاح الأبيض على مستوى القلب والبطن خلفت جروحا غائرة خطيرة.

ووسط تجمهر العديد ممن كانوا جالسين وصدمة وبكاء أقرباء الضحية وأصدقائه، تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة لحظات فقط بعد نقله، ليتم وضع الجثة في  مستودع الأموات بمدينة صفرو في انتظار التشريح الشرعي.

وفور ذلك باشرت الأجهزة الأمنية  البحث على الجاني لتتمكن العناصر التابعة للمنطقة الأمنية بصفرو من توقيفه والتحقيق معه من أجل تقديمه أمام أنظار النيابة العامة.

وتناقل الخبر الفاجعة بشكل سريع بين ساكنة المدينة، وأطلقت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي نداءات متعددة وإشعارات مختلفة تتضمن مناشدات للسلطات والجهات الأمنية من أجل التدخل العاجل، وحددت صفحات على الفيسبوك مسؤولين أمنيين بعينهم وجهت لهم تلك المناشدات، ومنهم رئيس المنطقة الأمنية الإقليمية بصفرو عبد الله خومينية، ووالي أمن فاس عبد الإله السعيد، وقبلهم المدير العام مديرية الأمن الوطني عبداللطيف الحموشي، وركزت تلك المناشدات على ضرورة تكثيف الجهود وتوفير الأمن والطمأنينة للمواطن الصفريوي.

رشيد كداح /صفرو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.