كشفت أنها ميتة منذ أربع سنوات.. تعرف على قصة كلثوم المغربية الفرنسية التي أماتتْها شركة تأمين

0 185

اكتشفت مواطنة فرنسية من أصول مغربية وفاتها في الأوراق الرسمية، رغم أنها حية ترزق، حيث شهدت مقاطعة “البيرينيه اوريونطال” بالجنوب الفرنسي واقعة غريبة من نوعها، بعدما اكتشفت المواطنة “كلثوم بن قدور” البالغة من العمر 61 سنة، المستقرة بفرنسا منذ 35 سنة، أنها متوفاة في السجلات البلدية منذ عام 2018، وأنها تكافح لإثبات أنها لا تزال على قيد الحياة.

وبحسب ما قرأت جريدة “الناس” من تصريحات للسيدة “كلثوم بن قدور”، في حوار لها مع موقعMidi Libre ، فإنها في وقت سابق من هذا العام، ذهبت إلى مكتب الضمان الاجتماعي في مقاطعة سكناها، لطلب المساعدة بعد أن فقدت كلمة المرور الخاصة ببطاقتها التعريفية، وكانت المفاجأة حين أخبرها الموظف البلدي، بأنها مسجلة متوفاة في سجلات الحالة المدنية منذ أربع سنوات.

وأوضحت المواطنة المغربية الفرنسية على أنه، “كدليل على حسن النية، أعطيته بطاقة التأمين الصحي الخاصة بي لإثبات هويتي وأنني مسجلة حديثا في صندوق التأمين الصحي، ولكن بعد التحقق من صلاحية البطاقة باستعمال القارئ الإلكتروني، أخبرني الموظف، أن بطاقتي التعريفية منتهية الصلاحية منذ أربع سنوات”.

وأضافت كلثوم بن قدور، أرملة وأم لابن مجند، يعمل في الجيش الفرنسي، ويقوم حاليا بمهمة خارج البلاد “أن الموظف الحكومي أصيب بالذهول، وأخبرها أنه أبلغ بوفاتها من طرف التأمين الصحي، وذلك عبر شهادة وفاة رسمية ومسجلة باسمها في لوائح الوفيات المخزنة في جهاز الكمبيوتر، وذلك منذ سنة 2018  .

واستنجدت المهاجرة بالقنصلية المغربية بمدينة ” مونبوليي”، حيث قامت الأخيرة، بتسليمها شهادة الميلاد، والتي سلمتها بدورها للمصالح المختصة من أجل استكمال الإجراءات الإدارية، لاستخراج بطاقة تعريف جديدة، وبطاقة التأمين الصحي.

وتتوقع السيدة كلثوم أن يتم تجديد وصرف معاش الأسرة، بعد استكمال جميع الإجراءات القانونية.

بروكسيل/عبداللطيف أجرير

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.