مأساة.. بالوعة للصرف الصحي تتحول لفخ وضعت حدا لحياة ثلاثة أشخاص بالمعازيز نواحي الخميسات

عاش ساكنة قرية المعازيز التابعة لإقليم الخميسات، مساء يوم الثلاثاء 13 أبريل الجاري، مأساة مفجعة ليلة شهر رمضان الفضيل، عندما صعقوا على وقع حادث مأساوي راح ضحيته ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم غرقا في بالوعة للصرف الصحي.

ووفق المعطيات الواردة من عين المكان، من شهود عيان، فقد بدأت المأساة بدخول أحد المواطنين لبالوعة الصرف الصحي ونزوله إلى عمق حوالي عشرة أمتار من أجل تطهيرها، لكن سرعان ما تحولت مبادرة الرجل إلى مأساة بعدما أغمي عليه داخل البالوعة ولقي حتفه.

Peut être une image de debout et plein air

وفي محاولة لإنقاذه بادر شابان آخران من المارة لمدّ يد المساعدة له وإنجاده لكنهما تعرضا لنفس المصير، لتلتهم البالوعة ثلاثة أشخاص دفعة واحدة.

وهرع عناصر الوقاية المدنية وممثلو السلطات المحلية إلى عين المكان، وإلى غاية مساء الثلاثاء لم تسفر المحاولات على انتشال جثت الهالكين، في ظل توافد حشود غفيرة من الساكنة إلى عين المكان.

وبينما لم تصدر السلطات المعنية أي توضيح بشأن حيثيات هلاك الأشخاص الثلاثة، حملّ ساكنة قرية “المعازيز” المتجمهرين حول مكان الحادث المسؤولية للسلطات المحلية ومستشاري الجماعة المحليين، والشركة المفوض لها تدبير مرفق الصرف الصحي.

الناس/الرباط

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.