“مرشح القواعد” يظفر برئاسة شبيبة التقدم والاشتراكية ويجهض “كولسة” القيادة

0 154

تمكن يونس سراج القيادي الصاعد في حزب التقدم والاشتراكية من اكتساح أصوات أغلبية مؤتمري المؤتمر الوطني الثامن لشبيبة التقدم والاشتراكية المنعقد بمدينة بوزنيقة، نهاية الأسبوع وحتى ليلة الاثنين، وذلك بعدما استطاع نيل أزيد من 70 بالمائة من إجمالي أصوات المؤتمرين البالغ عددهم 206 مؤتمرا.

وعُرفت النتيجة صباح يوم أمس الاثنين حيث تم الإعلان عن فوز يونس سراج على منافسه رشيد بوخنفر، بإجمالي أصوات بلغ 121 صوتا مقابل 55 صوتا، وهو الفوز الذي تفاعل معه المؤتمرون الذين سموه الفائز بـ”مرشح القواعد”.

بنعبدالله مهنئا سراج

وكشفت مصادر حزبية شبيبية لـ”الناس” أن الضغط الذي مارسه أعضاء المنظمة الشبيبية خلال المؤتمر حال دون تدخل قيادة الحزب ولاسيما من طرف الأمين العام نبيل بنعبدالله لتفعيل آلية الكولسة لحشد التأييد لمرشح هذه القيادة وهو رشيد خنفر، مؤكدة أن الاحتجاجات التي تأججت في مكان المؤتمر عندما شعر المؤتمرون عن تحركات مشكوك فيها من طرف القيادة، ورفع العشرات من الشباب الأعضاء شعارات رافضة للكولسة، جعلت القيادة ترفع يدها ما أعطى الفرصة لمرشح القواعد بالظفر بالرئاسة.

وعرف المؤتمر انسحاب كل من المرشحين الآخرين إسماعيل الحمراوي وعادل الجوهري، الذين تأكدا في المراحل الأولى من التسابق نحو الكتابة العامة بتضاؤل حظوظهما أمام التعاطف الجارف ومن مختلف الأقاليم مع المرشح يونس سراج.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.