مقتل طالبين مغربيين في رومانيا يفجع مغاربة الخارج

0 465

استفاق الطلبة المغاربة في رومانيا، مؤخرا، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شابان مغربيان، يدرسان بكلية الطب والصيدلة في مدينة “ياش Iași”.

وحسب وكالة الأنباء الرومانية Agerpres، فقد عثرت الشرطة المحلية على جثتي الشابين وعليها آثار تعذيب في ليلة الجمعة الماضية.

وأضافت الوكالة أن مكتب المدعي العام في “ياش”، المدعية “ميكايلا أبوستيل” أكدت أن “الضحايا أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، وتظهر على أجسادهم آثار التعذيب والحرق، وبعد ذلك تم التخلص منهم”.

وأبرزت المدعية، أنه تم العثور على جثتي الطالبين المغربيين، شاب و شابة، يبلغان من العمر على التوالي 24 و 21 سنة، في ڤيلا في إحدى الضواحي السكنية خارج المدينة، الواقعة إلى الشمال الغربي من رومانيا، والتي تعد أكبر مدينة طلابية في البلاد

وحسب بعض الشهادات التي استقتها جريدة “الناس” الإلكترونية من لدن بعض أبناء الجالية المغربية المقيمة في المدينة، فقد أكدت أن الضحيتين كانا يدرسان في جامعة “ياش” للطب والصيدلة، وأنه قد تم اعتقال العديد من المشتبه بهم من وسط الحرم الجامعي “تيودور فلاديمير سكو”.

وأضافت تلك الشهادات، أن المتهمين  تم عرضهم على قاضي التحقيق من أجل استنطاقهم، وأنه تمت إحالتهم جميعًا على  السجن المحلي، في انتظار تقديمهم للعدالة.

وحسب نفس المصادر، فقد خلف الحادث المأساوي صدمة ومأساة وسط الجالية المغربية المقيمة بالمدينة، وفي نفوس أصدقاء الضحيتين، والتي عجت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بالتعازي وذكر مناقب الفقيدين، وداعين في الوقت نفسه باقي الطلبة إلى أخذ الكثير من الحيطة والحذر، وتفادي الأماكن المشبوهة، وعدم مغادرة الحرم الجامعي في الليل إلا لظروف طارئة.

عبداللطيف أجرير/بروكسيل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.