ملف بوعشرين..الحكم بالسجن والغرامة في حق النقيب زيان والصحافية آمال الهواري

127

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، بعد زوال يوم الأربعاء 22 ماي الجاري بالسجن سنة كاملة موقوفة التنفيذ في حق النقيب السابق محمد زيان في القضية التي توبع فيها رفقة نجليه والصحافية آمال الهواري.

وقررت هيئة الحكم الحكم بغرامة مقدارها  20 ألف درهم لزيان وكل المتابعين في القضية، بتهمة إخفاء شاهدة، وكان القاضي المكلف بالقضية قد قرر في التاسع من ماي الجاري حجز الملف للتأمل.

وأدانت المحكمة الابتدائية بالرباط المحامي محمد زيان وزوجته يامينة الحيوني وأبنائه  نصر الدين وياسين، وكذا آمال الهواري الصحافية بمؤسسات توفيق بوعشرين، بالسجن سنة موقوفة التنفيذ وغرامة قدرها 20 ألف درهما في القضية التي تتابع فيها الأطراف عقب إخفاء آمال الهواري في الصندوق الخلفي لسيارة أحد أبناء زيان لمنعها من الذهاب إلى المحكمة بالدار البيضاء خلال شهر رمضان الماضي والحيلولة دون إدلائها بشهادتها في قضية مدير نشر “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين المدان ابتدائيا ب 12 سنة سجنا نافذا.

وفي تعليق له على هذا الحكم، قال سعد السهلي، عضو هيئة الدفاع عن النقيب زيان، إن الإدانة كانت متوقعة بالنظر إلى أن الدفاع والمتهم لم يحظيا بأدنى حقوقهما خلال الجلسات السابقة، مشددا على أن القاضي الذي عهد إليه البت في هذه القضية تجاهل مجموعة من الطلبات التي تقدم بها الدفاع وجردهم من حقوقهم، ما دفعهم إلى الانسحاب من الجلسة الماضية، وفق ما جاء في تصريحات صحفية للمتحدث.

رشيد كداح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.