نعم هناك فاسدون في القطاع الطبي!

296

نورالدين اليزيد

أتضامن مع الإعلامي #محمد_عمورة ضد الهجمة الشرسة التي تخوضها ضده هيئة الأطباء ومعهم وزير القطاع، التقدمي للأسف #أنس_الدكالي، ليس من باب “أنصر أخاك ظالما أو مظلوما ولكن نصرة للحق، وهذه الأسباب والمبررات؛

1-الأطباء كغيرهم من العاملين في المهن الأخرى كالقضاء والتعليم والإعلام ليسوا أنبياء ولا معصومين لا يأتيهم الفساد من بين أيديهم ومن أمامهم ومن خلفهم، بل فيهم الصالح وفيهم الطالح، ولسنا بحاجة لتذكير الهيئة الطبية بما صدر عن الكاتب العام لوزارة المالية قبل أشهر خلال مناظرة وطنية حول إصلاح الضريبة، عندما اتهم صراحة هؤلاء بالتهرب الضريبي عنوة وهو ما يكبد خزينة الدولة أموالا طائلة، والذي يتملص أو يرفض دفع الضرائب أهون عليه أن يرتكب باقي الأمور التي يمكن نعتها بـ”الفساد!

نورالدين اليزيد

2-شخصيا لي تجربة مؤلمة مع الأطباء أو بالأحرى مع الصنف الفاسد منهم، بحيث في سنة 1999 أو 2000 وكنت حينها لتوي تخرجت من كلية الحقوق حاملا الإجازة، أصيب والدي في حادث عرضي إثر سقوط صفيحة حديدية عليه كادت أن تكسر أضلعه.. لم تفعل لكن كثمت أنفاسه، ولما حملناه إلى المستشفى المحلي بمدينتنا (#سيدي_سليمان)، رفض الموجودون هناك إسعافه لصعوبة الحالة وكتبوا لنا ورقة ووجهونا بالتوجه إلى المستشفى الإقليمي لمدينة #القنيطرة.. حملته سيارة الإسعاف، وبينما كنا نتوقع التوجه بسرعة إلى الطريق الوطنية المتوجهة إلى القنيطرة، عرج السائق على إحدى محطات الوقود وطلب من شقيقي الذي كان جالسا إلى جنبه أداء الثمن.. تعجب أخي لكنه فعل دون تردد! وعند وصولنا إلى المستشفى وأنزلنا الوالد من سيارة الإسعاف وهو بالكاد يئن من شدة الألم، لم نجد أحدا ليسأل عن سبب وجودنا.. بقينا في الممر هنيهة فبادرت باستفسار إحدى الممرضات التي أرشدتني إلى مكتب الدكتور المداوم.. التفتُّ إلى أخي وطلبت منه أن يمنحني بعض المال إن كان بقي له شيء في جيبه، فلبى طلبي بسرعة وأعطاني مائتي درهم (من ورقتين).. قصدت المكتب بسرعة ودلفته بعدما طرقته مستأذنا وأغلقته ورائي.. كان جالسا بمكتبه يتفحص ملفا.. أخبرته بحالة والدي، بعد التحية، وكنت أنتظر أن يتجاوب معي على الأقل إنسانيا، لكن لم يبالِ واستمر في تفحص ما بين يديه من أوراق مدمدما بعض الكلمات..من قبيل..آشنو جرى لوالدك.. احكي لي.. فهمت أن الطبيب المداوي يريد التي هي الداء والدواء.. الرشوة.. أدخلت يدي في جيبي وأخرجت ورقة 100 درهم، وقلت له بعدما وضعت “القرفية” فوق أوراقه.. دكتور.. قهيوتك عافاك غي شوف لي الوالد دابا ويكون خير من بعد.. في تلك اللحظة طرقت الباب ودخلتْ ممرضة تنادي باسمه.. وفي لمح البصر التقط الورقة النقدية كالكلب –نعم كالكلب أؤكد مع احترامي للكلب طبعا لأنه كلب- وطلب مني الانتظار قليلا أمام مكتبه، وبعد أقل من 5 دقائق جاء إلينا وطلب منا إدخال والدنا إلى غرفة الكشف فتم العلاج وخط لنا وصفة دواء وقفلنا عائدين.. والمشهد الحقير والمخزي لا يكاد يفارقني إلى يومنا هذا وإلى يوم الدين!

3- أن يتحدث الإعلامي #عمورة عن فساد فئة من الأطباء فهذا لا يعني أن القطاع ليس به شرفاء، بل بالعكس هناك فئة واسعة من #أولاد_وبنات_الناس، منهم أصدقاء وصديقات ومنهم من صادفتنا بهم ظروف الاستشفاء، وهم ما يجعلوننا نعيش على أمل أن نرى القطاع نظيفا خاليا من السماسرة و #الجزارة الذين يتاجرون في أرواح الناس!

4-كوننا ندافع عن الزميل عمورة فمن منطلق أنه يمثل إلى جانب زملاء وزميلات أخريات وآخرون ذاك الجانب المنير من إعلامنا الغارق في التفاهة والدجل والتبرهيش ولحيس الكابة والفساد (أرأيتم أيها الأطباء ها نحن ننتقد حتى بني قبيلتنا)، وبرنامجه “#احضي_راسك” الإذاعي يعتبر وحده مؤسسة إعلامية وتربوية وتوعوية ساهم ويساهم بشكل كبير في توجيه الناس وتلقينهم أدبيات وطرق التعامل مع الحياة بشكل عام؛ وهو برنامج ناجح بكل المقاييس، ولذلك تريد اليوم لوبيات الفساد إعدامه!

5-كم يحز في النفس أن يهرول الوزير التقدمي يا حسرة #أنس_الدكالي إلى مُكاتبة الهيئة العليا للسمعي البصري #هاكا لمعاقبة برنامج محمد عمورة ولِم لا توقيفه عن البث بشكل نهائي، وهذا يعني أن اللوبي إياه متجذر ومتحكم حتى في القرار السياسي!

و #خليونا_ساكتين

nourelyazid@gmail.com

https://www.facebook.com/nourelyazid

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.