‎أنشطة مكثفة بإقليم الخميسات في ذكرى انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

126

في إطار الاحتفال بالذكرى 14 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تنظم اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة الخميسات أنشطة ذات طابع رياضي وتربوي تحت شعار ” التعليم الأولي، رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري” وذلك ابتداء، من يوم الأحد 19 ماي إلى 21 ماي 2018 بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة للتربية الوطنية والتكوين المهني والمديرية الإقليمية للشباب والرياضة والنوادي الرياضية في مختلف الرياضات بمدينة الخميسات. 

وستعرف هذه الدوريات مشاركة مكثفة للنوادي الرياضية المحلية والتي سبق أن استفادت  من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالبرنامج الأفقي في إطار دعم  الأنشطة السوسيو الرياضية والتربوية.

‎ويتضمن البرنامج العام للاحتفاء بهذه الذكرى، دوريات رياضية في مختلف الرياضات بشراكة مع المديرية الشباب والرياضة وبمشاركة 58 فريق. وتأتي هذه المبادرة في إطار النهوض بالرأسمال البشري وتأهيله.

والهدف من دعم هذه الأنشطة هو إدماج الشباب في النسيج السوسيو رياضي ومساعدته على صقل مواهبه،  كما يضم البرنامج إعداد وجبة فطور لفائدة نزيلات دار الطالبة بجماعة “سيدي علال البحراوي”، وذلك يوم الثلاثاء 21 مايو الجاري، بشراكة مع جماعة “سيدي علال البحراوي”.

عامل إقليم الخميسات أثناء حضوره دوري لكرة القدم

كما سيتم تنظيم لقاء إقليمي بمقر العمالة يوم الأربعاء 23 ماي الجاري، حول موضوع ” التعليم الأولي، رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري”، على اعتبار أن التعليم الأولي خاصة بالعالم القروي أصبح يشكل محورا أساسيا ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المرحلة الثالثة التي ستمتد من 2019 إلى غاية 2023 في إطار برنامج التنمية البشرية للأجيال الصاعدة من خلا تأهيل الرأسمال البشري منذ المراحل المبكرة.

‎ويوم الاثنين 20 ماي 2019، وتخليدا أيضا للذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها الملك محمد السادس بتاريخ 18 ماي 2005، أشرف عامل الإقليم منصور قرطاح رفقة الوفد المرافق له على إعطاء انطلاقة دوري لكرة القدم للفئات الصغار بالقاعة المغطاة بمدينة الخميسات.

‎كما قام العامل رفقة الوفد المرافق له في نفس اليوم بزيارة ميدانية لورش بناء قاعة مغطاة متعددة الرياضات بمدينة تيفلت للوقوف على نسبة تقدم الأشغال بهذا المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية 16.6 مليون درهم بشراكة مع جماعة تيفلت ووزارة الشباب والرياضة، وقد ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي 4.8 مليون درهم وذلك في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري.

‎بعد ذلك قام العامل رفقة الوفد المرافق له بزيارة ميدانية لمشروعين بتيفلت وهما فضاء للعب الأطفال وفضاء للرشاقة البدنية، بالقرب من الغابة والمنجزين في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري بكلفة إجمالية 400.000 درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

رشيد أبو هبة /الخميسات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.