جمعية أصدقاء المغرب الأرجنتينيين يشيدون بدور الملك في الاندماج المغاربي

0

ثمنت جمعية أصدقاء المغرب بالأرجنتين عاليا المواقف الواضحة للملك محمد السادس وجهوده الدؤوبة من أجل تعزيز السلام وتحقيق الاندماج والتنمية لفائدة شعوب المنطقة المغاربية.

وأكد أعضاء الجمعية، في بلاغ بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء “إننا نقدر بشكل خاص الجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب من أجل البحث عن تفاهم حقيقي ودائم مع الجزائر لوضع حد للتوترات بين البلدين”.

واعتبرت الجمعية أن الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك بهذه المناسبة كان “جريئا” من خلال طرحه إجراء حوار ثنائي ودبلوماسي مباشر ودون شروط مع الجزائر، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق ب”مبادرة ملموسة وواقعية من شأنها إنهاء سنوات من الخلافات وتطبيع العلاقات بين البلدين الإفريقيين، وهي المبادرة التي تنهل من تقليد التضامن الذي طبع البلدين خلال فترة الكفاح ضد الاستعمار”.

ودعت الجمعية في بيانها، الذي تناقلته عدد من وسائل الاعلام الأرجنتينية، الحكومة الجزائرية للتجاوب مع اليد الممدودة من قبل الملك محمد السادس والشعب المغربي والبحث عن السبل الكفيلة بالتوصل إلى تفاهم حقيقي وصريح وملموس يسمح بالتغلب على الخلافات الظرفية التي تعرقل العلاقات الثنائية.

كما أعرب أعضاء الجمعية، التي تضم في عضويتها العديد من الأكاديميين والباحثين والسياسيين والإعلاميين والفنانين والاقتصاديين والخبراء بالإضافة إلى حقوقيين ونواب برلمانيين، عن تأييدهم القوي لكل الجهود الحقيقية والملموسة الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار والأمن في القارة الافريقية.

يشار إلى أن جمعية أصدقاء المملكة المغربية بالأرجنتين تأسست سنة 2016 بمبادرة من مجموعة من الأكاديميين والسياسيين الأرجنتينيين، بهدف تعزيز علاقات الصداقة والتعاون والتبادل الثقافي بين البلدين و نشر الدراسات والبحوث العلمية حول المملكة والعلاقات بين المغرب والبلد الجنوب أمريكي.

الناس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.