هذا هو المبلغ الذي دخل الخزينة من عائدات السياحة

529

أعلن، اليوم الاثنين بالدار البيضاء، خلال لقاء صحافي خصص لحصيلة الأنشطة الوطنية برسم سنة 2016، أن إجمالي مداخيل الأنشطة السياحية من العملة الصعبة بلغ نحو 59.4 مليار درھم حتى متم نونبر من السنة الجارية.

وأوضح عبد الرفيع زويتن، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، أن هذه المداخيل سجلت ارتفاعا بنسبة 4.1 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2015، ما يساھم بشكل كبير في تعزيز احتياطيات النقد الأجنبي.

وتوقع زويتن، خلال هذا اللقاء الذي نظمه المكتب الوطني المغربي للسياحة والكونفدرالية الوطنية للسياحة، أن تتجاوز مداخيل العملة الصعبة المرتبطة بالأنشطة السياحية عتبة 60 مليار درهم في متم السنة الجارية.

وبالاعتماد على كل المؤشرات، يضيف السيد زويتن، فإن وجھة المغرب السياحية سجلت أداء جيدا خلال سنة 2016 رغم وجود ظرفية دولية صعبة جدا.

وفي سياق متصل أشار زويتن إلى أن السوق الصيني سجل نموا قويا خلال الفترة نفسها، حيث تضاعف بخمس مرات منذ رفع التأشيرة عن دخول المواطنين الصينيين إلى المغرب، كما ارتفع السوق الروسي بأكثر من 300 بالمائة.

من جهته أبرز عبد اللطيف القباج، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، أنه بالرغم من الوضع الدولي الصعب فقد استطاعت وجھة المغرب النجاح بفضل ثقة الفاعلين الدوليين وتعزيز صورة “علامة المغرب” القوية بالعديد من المميزات.

وأضاف أنه بفضل الإجراءات المتعددة والحملات التواصلية المرتكزة على العالم الرقمي، استطاعت السياحة المغربية تعزيز صورتھا بشكل إيجابي.

وبعد أن أكد أن المغرب يبقى الوجھة المفضلة للفرنسيين، قال إن المشاركات المختلفة للمملكة في الملتقيات العالمية، وفوز المغرب بعدة جوائز عززت صورته كوجهة متميزة ، تنعم بالأمن والاستقرار.

وبخصوص توقعات سنة 2017، سجل السيدان زويتن والقباج أن كل المؤشرات والمعطيات تفيد أن الأنشطة السياحية ستواصل الأداء الإيجابي نفسه، بل ستتعزز بفضل تنويع الأسواق، وسياسة الترويج للمنتوج السياحي الوطني، وكذا مساهمة السياحة الداخلية في هذه الدينامية المهمة.

واعتبرا أن مواصلة إنجاز الاستراتيجية الرقمية تعد أيضا أحد محركات السياحة الوطنية، مشيرين في هذا الصدد إلى أن هذه الاستراتيجية الرقمية تتمحور حول إطلاق البوابة الإلكترونية الجديدة، ومواصلة سياسة التواجد على مختلف الشبكات الاجتماعية ووضع الآليات الضرورية لمراقبة ما ينشر على الوجھة المغربية بإشراك المدونين من مختلف الأسواق السياحة.

وفي سياق متصل أبرزا أن فكرة تنظيم معرض للسياحة الإفريقية في المغرب، الذي سيتم إطلاقه قريبا، سيعطي حتما دفعة قوية للسياحة البينية الإفريقية.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.