بنكيران يتبرأ من مسؤوليته عن البلوكاج الحكومي ويتهم أخنوش بذلك

1٬446

رفض عبدالإله بنكيران رئيس الحكومة المعين من طرف الملك أن يكون هو السبب في ما بات يعرف أنه “بلوكاج” يمنع من تشكيل الحكومة، بعد مرور أكثر من شهرين على الانتخابات التشريعية وعلى تعيينه من طرف الملك محمد السادس على اعتبار أن حزبه الفائز بالمرتبة الأولى في تلك الانتخابات التشريعية.

وقال عبد الإله بنكيران، بحسب ما نقل عنه موقع حزب البيجيدي، “إذا كانوا يدّعون أني السبب في البلوكاج لأنني رفضت إخراج حزب الاستقلال، فعليهم أن يقولوها مباشرة”، مضيفا قوله “خليونا نمشيو.. هذه بلادنا عزيزة علينا، ونحن لسنا ضد أحد، نحن نقبل بالجميع ونريد التعاون مع كل من له نية حسنة، شريطة التعفف على كل الأساليب غير المشروعة…”.

 واتهم بنكيران لأول مرة رئيس حزب الأحرار عزيز أخنوش بأنه اشترط عليه إقصاء حزب الاستقلال للانضمام إلى الحكومة الجديدة لكن بنكيران رفض، وقال في هذا الصدد في تدخل له خلال الدورة العادية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية لجهة الرباط سلا القنيطرة المنعقدة أول أمس الأحد بالرباط، أن “أخنوش جاء يشترط علي إخراج حزب الاستقلال من التحالف”، مستغربا “هل هذا معقول وممكن؟ !، هذا الكلام لا يمكن أن يكون موجودا”.

وأشار إلى أنه “ليس معقولا أن أقول لحزب الاستقلال أن يخرج ليدخل حزب الأحرار”، متسائلا “هل يمكن من الناحية السياسية والأخلاقية أن يشترط حزب إخراج حزب آخر ليدخل هو مكانه؟!”،

وزاد رئيس الحكومة قائلا إنه “رغم تقديرنا لحزب التجمع الوطني للأحرار كيف ما كان الحال، ورغم تقديرنا للسيد عزيز أخنوش، فإن للديمقراطية منطقا”، متسائلا “هل سنفضل 37 مقعدا على 125 مقعدا؟ ألسنا مغاربة؟ هل لدينا المنبوذين في هذا البلد ؟”.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.