”بيجيدي” و”بي إي” و”بي بي إس” ينسحبون من جمعية الجماعات احتجاجا على انتخاب قيادي من الـ”بام” رئيسا لها

1٬832

أعلن رؤساء الجماعات المنتمون لأحزاب “العدالة والتنمية” و”الاستقلال” و”التقدم والاشتراكية”، أن الجمع العام لـ”الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات” “غير قانوني” وأنهم “غير معنيين بهذه الجمعية وأنها لا تمثلهم لا داخليا ولا خارجيا”.

وأكد رؤساء الجماعات، المنتمون للأحزاب الثلاثة، في بلاغ لهم، أن انسحاب هذه الأحزاب من الجمع المنعقد اليوم الثلاثاء يُفقد الجمعية السالفة الذكر تمثيلية عدد كبير من الجماعات، معلنين احتفاظهم بالحق في الطعن لتصحيح هذا الوضع أو إحداث الإطار الأنسب لتمثيلهم، وتنظيم لقاء تشاوري لهذا الغرض لاتخاذ القرار المناسب في أقرب الآجال.

وتأسف هؤلاء لما سموه “التهريب السياسوي المفضوح والعبثي لجمعية من المفروض أن تشمل الجميع”، وذلك على “إثر الخروقات الجسيمة بعد تأخر دام لأكثر من 12 شهرا عن الأجل القانوني، والمتعلقة بإقصاء وعدم توصل عدد كبير من رؤساء الجماعات والمقاطعات بالدعوات أو توصلهم بها خارج الأجل القانوني وبعدم توفر النصاب القانوني وعدم قانونية جدول الأعمال”.

وكان عدد من ممثلي جماعات محلية قد انتخبوا اليوم الثلاثاء القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة ورئيس المجلس البلدي لمدينة الحسيمة، محمد بودرا، رئيسا لـ”الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات”.

وبحسب البلاغ، الذي تحصلت “الناس” بنسخة منه، فإن رؤساء الأحزاب الثلاثة قدموا مقترحات إيجابية لحرصهم الشديد على أن تتوفر الجمعية على شرعية مبنية على احترام القانون والامتثال للنظام الأساسي، غير أن رئيس الجمعية المنتهية ولايته والمفتقد للعضوية لم يستطع أن يفي بوعوده بالتحضير المشترك للجمع العام لَحَريص على المضي في جمع عام غير قانوني وبأجندة انفرادية وإقصائية”، يقول المصدر.

سعاد صبري

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.