تنظيم داعش الإرهابي يُعدم جنديين تُركيين حرْقاً

735

في فيديو وحشي جديد صادم أحرقت عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي جنديين تركيين أسرهما في حلب في وقت سابق.

ويظهر في المقطع الصادم، الذي تم حذفه من موقع “يوتيوب” ومع ذلك توصلت إلى نسخة منه جريدة “الناس” من مواقع التواصل الاجتماعي وامتنعت عن تحميله أو إعادة نشره لوحشيته، أن الجنديين كانا مأسورين في قفص قبل أن يقتادهما عنصران من التنظيم الإرهابي وهما يمشيان على أربع كالحيوانات إلى مصيرهما حرقاً وهما مقيدين.

وبدا الجنديان التركيان حافيين في منطقة صحراوية، ومقيدين بسلاسل ودلو موصول بمادة قابلة للاحتراق، اشتعلت بواسطة جهاز يحمله أحد عناصر التنظيم.


وكان مسؤولون بالجيش التركي قالوا الشهر الماضي إنهم فقدوا الاتصال مع جنديين في شمال سوريا، حيث يشن الجيش التركي عملية “درع الفرات”.

وتعيد هذه الصور إلى الأذهان صوراً أخرى مماثلة، نشرها تنظيم “داعش” العام الماضي، تظهر إحراق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، بعدما اختطفه التنظيم الإرهابي.

وبحسب الإعلام التركي، عرّف الجنديان عن نفسيهما بالتركية قبل إحراقهما، وقال الأول إنه يدعى فتحي شاهين، مواليد قونية (وسط تركيا)، والثاني سفتر تاش (21 عاماً) خدم في كيليس (جنوب شرق).

ويأتي نشر هذا الفيديو غداة مقتل 16 جندياً تركياً خلال معارك قرب مدينة الباب، أحد معاقل تنظيم “داعش” في شمال سوريا، والتي تبعد 25 كيلومتراً عن الحدود التركية.

وهذه أسوأ خسارة تتكبدها القوات التركية في يوم واحد منذ تدخلها في سوريا في أغسطس/آب 2016.

ووفقاً لحصيلة أعدتها وكالة “فرانس برس”، فإن ما لا يقل عن 38 جندياً تركياً قتلوا في سوريا منذ انطلاق عملية “درع الفرات” التركية في 24 أغسطس/آب.

الناس-وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.