أخنوش لم يحسم في مشاركة حزبه في الحكومة ويواصل معارضته لحزب الاستقلال

357

قال عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار مباشرة عقب اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران، مساء يوم أمس الاثنين، إن “هذا هو اللقاء الثاني أو الثالث الذي يجمعنا وهناك اتفاقات كبيرة بيننا، وما تزال النقاشات مفتوحة بشأن فكرة الانسجام الحكومي “.
وأضاف أخنوش، في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي عقد ببيت بنكيران بحي الليمون بالرباط مساء الاثنين، “سنلتقي إن شاء الله بعد 3 أو 4 أيام لإنهاء المشاورات”.

واعتبر أخنوش اللقاء مع بنكيران أنه “كان مهما” وتطرق معه حول ضرورة وجود حكومة لا تتخللها “مشاكل”. وفي إشارة واضحة إلى حزب الاستقلال أشار اخنوش غلى ما نشر في الأسبوع والأيام الأخير من “سب وشتم” ممن وصفهم بـ”احرايفية السياسة”، الذين قال عنهم إنهم بتصرفاتهم تلك فهم “مزعجون” ويسببون “مشاكل للمملكة” مع جيرانها، وهي إشارة واضحة من أخنوش إلى حميد شباط الذي لا يتردد في الكثير من الأحيان من توجيه النقد لحكام الجارة الشرقية الجزائر، ويتهمها باحتلال أراضي مغربية هي تندوف وبشار، كما يقول، إضافة إلى تصريجاته الأخيرة ضد موريتانيا.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.