الملك يقدم العزاء لعائلات ضحايا فاجعة الطريق بسيدي قاسم ويتكفل بنقل الجثامين

370

أفاد بلاغ للديوان الملكي أن العاهل المغربي الملك محمد السادس، بعث رسائل تعزية ومواساة إلى أسر ضحايا حادثة السير المؤلمة التي وقعت يوم الأحد على الطريق الرابطة بين مدينتي فاس وسيدي قاسم، وقرر التكفل شخصيا بنقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآثم عزائهم وبعلاج المصابين.

ومما جاء في بلاغ الديوان الملكي بهذا الخصوص، “بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، رسائل إلى أسر الضحايا ضمنها تعازيه الحارة، ومواساته الصادقة، سائلا الله تعالى أن يتغمد المتوفين منهم بواسع رحمته وغفرانه، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل. وقد أصدر جلالة الملك، تعليماته السامية إلى السلطات المختصة ، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين، مشاطرة من جلالته لآلامهم وتخفيفا لما ألم بهم. كما قرر سيدنا المنصور بالله التكفل شخصيا بنقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآثم عزائهم وبعلاج المصابين”.

وكان حادثة انقلاب حافلة يوم الأحد بجماعة زكوطة بنواحي سيدي قاسم قد اودت بفقدان ما لا يقل عن 9 أشخاص وجرح العشرات من الشباب الذين كانوا في رحلة منظمة يعبرون الطريق الرابط بين فاس وسيدي قاسم في اتجاه جرف الملحة حيث يقطنون.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.