اعتبره مصدر إلهام له.. الرئيس الأمريكي الأسبق أوباما يشيد برشيد الناصري ويضمه لمشروعه حول الطاقة المستدامة

0 221

أشاد الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، بالتزام الشاب المغربي رشيد الناصري، وهنأه على مبادراته في مكافحة التغير المناخي.

وفِي تغريدة لأوباما على حسابه على موقع تويتر، غرد يقول “لطالما كان القادة الشباب مثل رشيد الناصري مصدر إلهام لي، إنهم يساهمون بشكل أفضل في إشراك المزيد من الأشخاص في المملكة المغربية من أجل العمل على مكافحة التغير المناخي”.

وتابع أوباما في نفس التغريدة، “أوجه إليه الدعوة للانضمام إلى المؤسسة يوم الثلاثاء المقبل، للعمل سويا على دعم جهود أطر صانعي التغيير مثل رشيد الناصري”.

يذكر أن رشيد الناصري، الذي أشاد به أوباما، هو مؤسس وأمين عام مركز الشباب المغربي للطاقة المستدامة ورئيس برنامج أفريقيا التابع لمؤسسة أوباما .

ويعمل رشيد الناصري حاليًا كمدير لسياسة تغير المناخ في وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية، وهي إدارة تابعة للحكومة البريطانية.

ويشار أيضا إلى أن خطة العمل المناخي هي مشروع بيئي أنشأه الرئيس الأسبق، باراك أوباما، عام 2008، ومن بين مشاريعه البحث عن حلول لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. والحفاظ على الغابات، وتشجيع استخدام أنواع الوقود البديلة، وتكثيف ميدان البحث على تغير المناخ، ويتم تحديث المشروع كل عامين.

كما تضمن المشروع الأخير، والذي صدر في يونيو 2013، العمل على المستوى القاري لمعالجة تغير المناخ، وكذلك تحديد المبادرات الاستباقية لزيادة حالة التأهب للكوارث الطبيعية، وإنشاء المستشفيات، وتحديث البنية التحتية لتحمل الظروف المناخية الصعبة بشكل أفضل.

عبداللطيف أجرير/بروكسيل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.