اعتقالات ومظاهرات محدودة في مصر مطالبة برحيل السيسي وسط استنفار أمني

131

قالت مصادر أمنية مصرية إنه تم إلقاء القبض على عشرة أشخاص “حرضوا على” قطع طريق الأوتوستراد السريع” شرقي القاهرة.

وأضافت المصادر أنه سيتم إخطار النيابة العامة لتولي التحقيق معهم.

على صعيد آخر قبض على أربعة أشخاص بحوزتهم زجاجات مولوتوف بمحافظة الأقصر جنوبي مصر، بحسب ما قالت مصادر أمنية.

وأضافت هذه المصادر أن المقبوض عليهم “كانوا يستعدون لاستخدام تلك الزجاجات في إثارة أعمال شغب” في الأقصر.

مظاهرات مصريين غاضبين!

يأتي ذلك في ظل حالة استنفار أمني تعيشها القاهرة وعدد من المحافظات المصرية بعد دعوة المقاول المصري المقيم في إسبانيا محمد علي المواطنين للتظاهر. وكانت البلاد شهدت خلال الأيام الماضية مظاهرات ليلية محدودة في عدد من القرى تطالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالرحيل عن الحكم.

وطالب علي، الذي تقدم بطلب لجوء إلى اسبانيا مؤخرا بعدما طالبت السلطات المصرية بتسليمه، بالخروج إلى الشوارع ضد السيسي بسبب “انتشار الفساد وتردي الظروف الاقتصادية”، على حد وصفه.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على العشرات على مدار الأسبوع الماضي بتهمتي الانضمام لجماعة محظورة والاعتداء على الشرطة. وأمرت نيابة أمن الدولة العليا بحبس أكثر من 100 شخص على ذمة التحقيقات، بحسب محاميين حقوقيين على خلفية الدعوات للتظاهر.

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات تليفزيونية معارِضة تبث من تركيا مقاطع مصورة على مدار الأيام الخمسة الماضية تظهر مظاهرات ليلية يشارك فيها العشرات في بعض القرى والمحافظات لم يتسن التأكد من صحتها.

وطبقا لبعض التقارير فقد شملت المسيرات عدة مناطق، بينها محافظات القاهرة والجيزة والسويس والمحلة والفيوم والمنيا وسوهاج والأقصر وأسوان. واندلعت في بعضها اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن التي أطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع في محاولة لتفريقهم.

ودعوة محمد علي للتظاهر ضد النظام في مصر هي تكرار لدعوات مشابهة أطلقها في اليوم نفسه من العام الماضي. غير أنها لم تلق استجابة لافتة.

كما تأتي في ظل غضب متصاعد بين قطاع من المصريين بسبب قرارات حكومية قضت بهدم عدد كبير من المنازل، تقول السلطات إنها أقيمت بدون ترخيص على أراض تابعة للدولة، وتصريحات للرئيس للسيسي هدد فيها باستخدام الجيش في عمليات الهدم إذا تطلب الأمر.

ويلاحظ أن عدد المخالفين بالملايين، وأغلبهم في الريف، الأمر الذي يجعل هذه القضية بالغة الأهمية بالنسبة لكثير من المصريين.

لكن أنصار السيسي تحدثوا عن مبالغات في تغطية المظاهرات، قائلين إن مَن يقفون وراءها فشلوا في حشد المواطنين.

الناس/عن “بي بي سي”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.