المغرب يرفضه والبوليساريو غاضبة.. الدبلوماسي دي ميستورا غير مرغوب فيه لتولي ملف الصحراء+فيديو

0 20

بينما لم يعلن ذلك رسميا، سارعت جبهة البوليساريو الانفصالية إلى انتقاد المغرب لرفضه مقترحا للأمين العام الأممي، بتولي الدبلوماسي الإيطالي ذي الأصول السويدية، ستيفان دي ميستورا، منصب المبعوث الشخصي الأممي إلى الصحراء، وهو المنصب الذي لا يزال شاغرا منذ عامين. 

وكشفت جبهة البوليساريو أن “ممثلها” بالأمم المتحدة، المدعو سيدي محمد عمار، عقد اجتماعا مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، روزماري ديكارلو، عبر تقنية الفيديو، أثارمعها آخر تطورات الوضع في الصحراء الغربية (المغربية) ومن ضمنها مسألة استمرار شغور منصب المبعوث الأممي. وأوضحت أن الجبهة كانت قد ردت بالإيجاب يوم 29 أبريل الماضي، على آخر مقترح للأمين العام الأممي بشأن تعيين الدبلوماسي السويدي/الإيطالي، كمبعوث شخصي جديد له للصحراء، خلفا للرئيس الألماني الأسبق، هورست كوهلر، الذي استقال من منصبه، شهر ماي 2019، مضيفة أن المقترح قوبل بالرفض التام من قبل المغرب.

واتهمت البوليساريو المغرب بمحاولة التأثير على العملية من خلال فرض مجموعة من الشروط المسبقة التي تستبعد بشكل تعسفي مواطني مجموعة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، بما في ذلك أستراليا وألمانيا وهولندا وسويسرا والدول الاسكندنافية، وغيرها بما يفضح افتقاده لنية الانخراط في أي عملية سلمية حقيقية وجادة من شأنها حل النزاع، وفق ما عممت جبهة البوليساريو.

ودي ميستورا هو دبلوماسي خبر كواليس الأمم المتحدة، وتولى العديد من الوظائف في مختلف الوكالات الأممية، كما قام بدور مبعوث الأمم المتحدة في عدد من القضايا والملفات، آخرها دور الوساطة في الصراع السوري، خلفا للدبلوماسي الجزائري، الأخضر الإبراهيمي، قبل أن يستقيل من مهامه هو أيضا في نوفمبر 2018 لدواعي عائلية، كما قال وقتها.

وكان ستيفان دوجاريك، الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أكد في مناسبات سابقة، أن البحث عن شخصية مناسبة لتولي هذا المنصب الشاغر منذ عامين لا يزال متواصلا، موضحا أن سبب التأخر “لا يعود لعدم محاولة الأمين العام الأممي، بل يتعلق بشكل خاص بصعوبة العثور على الشخص المناسب لتولي هذه المهمة”.

وتحرص الأمم المتحدة على أن يكون ممثلها في الصحراء شخصية مقبولة من كافة أطراف النزاع، ولطالما انتقدت هذه الأطراف ممثلا للأمم المتحدة تقلد المنصب، أو مرشحا لتولي هذا المنصب، كما هو الشأن بالنسبة للمرشح الجديد الإيطالي دي ميستورا.

إدريس بادا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.