المُجمع الشريف للفوسفاط يوفر أسمدة للكوت ديفوار لزراعة الموز

144

وقعت الحكومة الإيفوارية ، ممثلة بوزارة تنمية زراعة الأرز ، والفرع الافريقي للمجمع الشريف للفوسفاط ، (أو سي بي أفريكا) التابع للمجموعة المغربية المجمع الشريف للفوسفاط ، بروتوكول اتفاق اليوم الجمعة في أبيدجان يهدف إلى المساهمة في إعادة الحيوية لقطاع إنتاج الأرز في كوت ديفوار.

وتتوخى الاتفاقية تسريع تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الأرز 2020-2030 ، والتي تطمح إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي لكوت ديفوار من الأرز قبل عام 2025 وجعل البلاد واحدة من أكبر المصدرين الأفارقة. بحلول عام 2030.

وهكذا يغطي الاتفاق العديد من مجالات التعاون ، منها تنمية وإعادة هيكلة سلاسل القيمة لأنشطة زراعة الأرز والولوج إلى الأسمدة المناسبة ، كرافعة رئيسية لتحسين إنتاجية زراعة الأرز ومداخيل مزارعي الأرز بكوت ديفوار.

ويهم أيضا دراسة التربة وتدريب وتوعية مزارعي الأرز بالممارسات الفلاحية الجيدة بالإضافة إلى رقمنة عملية سلسلة القيمة لإنتاج الأرز.

ووقع الاتفاق وزير تنمية زراعة الأرز الإيفواري غاوسو توري وممثل الفرع الافريقي للمجمع الشريف للفوسفاط في كوت ديفوار محمد بن زكري ، بحضور سفير المغرب في أبيدجان عبد المالك الكتاني وعدد من أعضاء الحكومة الإيفوارية.

وبهذه المناسبة ، اشاد وزير تنمية زراعة الأرز الإيفواري بالاتفاقية “الهامة” الموقعة مع فرع مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ، “الرائدة عالميا” والتي تأتي في الوقت المناسب للمساهمة في تطوير إنتاج الأرز في كوت ديفوار.

من جانبه ، أبرز السيد بن زكري عزم المجمع الشريف للفوسفاط-افريقيا “المستمر” على دعم قطاع الأرز في كوت ديفوار ، والعمل جنبا إلى جنب مع شركاء البلد والفلاحين، في إطار منطق الشراكة “المربحة للجانبين”.

وتجدر الاشارة الى ان الفرع الافريقي للمجمع الشريف للفوسفاط التابع لمجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ، الشركة الرائدة في سوق الفوسفاط والأسمدة الفوسفاطية ، ملتزمة بتطوير الزراعة المستدامة والمزدهرة ، وإنشاء أنظمة غذائية مستدامة في إفريقيا.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.