بنكيران يهاجم أعضاء لجنة النموذج التنموي ويتهمهم بـ”المشكِّكين في الدين”

393

هاجم رئيس الحكومة والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، لجنة النموذج التنموي الجديد التي عينها الملك يوم الخميس 12 ديسمبر الجاري، واتهم بنكيران أعضاء اللجنة بأنهم “متخصصون في التشكيك في الدين”.

وخلال كلمة ألقاها رئيس الحكومة السابق، أثناء انعقاد مؤتمر نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب (الذراع النقابية لحزب بيجيدي)، وجه بنكيران سيلا من الانتقادات لأعضاء لجنة النموذج التنموي الجديد التي يرأسها شكيب بنموسى، قائلا: “تكوين اللجنة ما عجبنيش”، ومردفا أن أعضاءها “متخصصون في التشكيك في الدين”، بحسب ما قال.

وبينما اعتبر بلاغ للديوان الملكي أن اللجنة التي عينها الملك “تضم كفاءات مغربية تعمل داخل الوطن وبالخارج، مشهود لها بالعطاء والالتزام، تنخرط في القطاعين العام والخاص، أو في المجتمع المدني”، رأى بنكيران أن للجنة تتميز “بعدم التوازن”، مؤكدا أن “تشكيلتها غير متوازنة وبنموسى مشى باختيار واحد”، على حد تعبيره.

وكشف بنكيران عن عزمه وحزبه معارضة اللجنة ورفض ما قد يصدر عنها من قرارات، قائلا في هذا الصدد: “لا يعني هذا بأننا سنستسلم ونلجأ إلى بيوتنا، ولكن سنظل في الساحة، وإذا اقتضى الحال عِوض أن نكون في الحكومة نكون في المعارضة”.

وكان الملك عين يوم الخميس الماضي أعضاء لجنة النموذج التنموي الجديد الـ35، وهي اللجنة التي “ستنكب على بحث ودراسة الوضع الراهن، بصراحة وجرأة وموضوعية، بالنظر إلى المنجزات التي حققتها المملكة، والإصلاحات التي تم اعتمادها، وكذا انتظارات المواطنين، والسياق الدولي الحالي وتطوراته المستقبلية”.

وأشار بلاغ للديوان الملكي عقب تعيين أعضاء اللجنة إلى أنها سترفع إلى الملك، بحلول الصيف المقبل، التعديلات الكبرى المأمولة والمبادرات الملموسة الكفيلة بتحيين وتجديد النموذج التنموي الوطني.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.