تعرف على الحركة التي قام بها النجم رونالدو وكبدت شركة كوكاكولا خسارة بالملايير

0

عاد نجم كرة القدم العالمية، البرتغالي كريستيانو رونالدو، ليثير الجدل مجدداً، ليس داخل الملعب هذه المرة، بل خارجه، وخلال الندوة الصحفية التي عقدها الاثنين 14 يونيو 2021، وتسبق مباراة منتخب بلاده الأولى في دوري أمم أوروبا أمام المجر، وذلك بسبب الحركة التي قام بها تجاه زجاجات المشروب الغازي”كوكاكولا”.

فمباشرة بعد جلوسه بثوانٍ قليلة في كرسي الندوة الصحفية، قام رونالدو بإزالة زجاجتي كوكاكولا من أمامه، وعوَّضهما بقنّينة ماء كان قد حملها معه، قبل دخوله قاعة الندوة الصحفية.

وتراجعت أسهم شركة “كوكاكولا” للمشروبات الغازية، أول أمس الثلاثاء 15 يونيو، بسبب التصرف الذي قام به النجم كريستيانو رونالدو، مهاجم المنتخب البرتغالي، عندما أبعد من أمامه زجاجتي مشروب “كوكا كولا”، ليستبدلهما بزجاجة ماء قائلا ” الماء !”.

وجاء هذا التصرف خلال مؤتمر صحفي يوم الاثنين في العاصمة الهنغارية بودابيست، تحضيرًا لمباراة البرتغال الافتتاحية في البطولة ضد المجر، في حين تعد “كوكا كولا” إحدى الشركات الراعية لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2020”.

وبحسب تقرير صحافي نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن هذا التصرف كان له تأثير سلبي كبير على العلامة التجارية، من خلال مراقبة تطور الأسهم وسعر “كوكاكولا”، إذ تم افتتاح سوق الأوراق المالية في الساعة 3 مساء في أوروبا، وفي ذلك الوقت كانت حصة الشركة قريبة من 56.10 دولار، وبعد 30 دقيقة، عندما دخل رونالدو والمدرب فرناندو سانتوس إلى قاعة المؤتمر الصحافي في ملعب بوشكاش بعاصمة المجر بودابست، تراجعت إلى 55.22 دولار للسهم.

وأضاف التقرير: تسببت لفتة رونالدو في انخفاض حاد بنسبة 1.6% للشركة في سوق الأسهم، ومن الناحية الاقتصادية، تحولت شركة “كوكاكولا” من 242 مليار دولار إلى 238 مليار دولار، وبلغ إجمالي الخسائر 4 مليارات دولار.

من جهتها وفي تعليق لها على هذه الحركة التي قام بها كريستيانو رونالدو، وصفت صحيفة “ريكورد” البرتغالية الشهيرة رونالدو بـ”البطل”، وقالت إن “كريستيانو رونالدو تألق في لحظة غير معتادة قبل ثوانٍ من بدء المؤتمر الصحفي”.

وكشفت الصحيفة أن رونالدو صرخ بعد هذه الحركة قائلاً: “ماء”، في إشارة منه إلى أن “شرب الماء أفضل من شرب الكوكاكولا”.

ومن المعروف أن المشروبات الغازية لا ينصح بتناولها بكثرة؛ لتسبُّبها في العديد من المشاكل الصحية، أبرزها السمنة وما ينتج عنها؛ وذلك لاحتوائها على نسب عالية من السكر الصناعي.

ويعتبر رونالدو البالغ من العمر 36 عامًا من المهووسين بالصحة، وسبق أن صرح بأن شرب ابنه للمياه الغازية يزعجه وبشده، بحسب “ذا دايلي ميل”.

وقد لقيت حركة كريستيانو رونالدو إشادة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً أن الرجل يعتبر واحداً من الرموز الذين يتابعهم ويقتدي بهم ملايين من الأطفال والشباب عبر العالم، بينما تساءل البعض عن العقوبات التي من المحتمل أن تسلَّط عليه من طرف الاتحاد الأوروبي، خاصةً أن الشركة الأمريكية من الرعاة الأساسيين لهذه المسابقة الكروية القارية.

وأحرز النجم البرتغالي ثنائية في شباك المجر يوم الثلاثاء في فوز منتخب بلاده 3-0 ليصبح الهداف التاريخي لبطولة أوروبا برصيد 11 هدفا.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.