تفاديا لانعدام السيولة بسبب عطلة العيد.. بنك المغرب يستنفر الأبناء لاتخاذ التدابير اللازمة

216

عمّم بنك المغرب رسالة على جميع البنوك المتواجدة بالمملكة يحثها فيها على اتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل ضمان توفر السيولة بشكل دائم في الشبابيك البنكية الآلية بمختلف جهات المملكة، وكذا بغية تفادي حدوث أي خلل.

وأكد بنك المغرب أنه عقد اجتماعات مع البنوك خلال هذا الأسبوع للتأكد من إرسالها لكافة الآليات الضرورية، مضيفا أن البنوك عبأت جهودها إلى جانب متعهديها الخارجيين من أجل إعداد الشبابيك الآلية بشكل موثوق منه على صعيد التراب الوطني، سواء من حيث الجانب التقني أو فيما يتعلق بتزويدها بالسيولة، وفق بلاغ صادر عن المؤؤسة البنكية الأولى للمملكة.

وأوضح البنك الذي يتولى إدارته عبداللطيف الجواهري أنه اتخذ جميع التدابير اللازمة لضمان تغطية حاجيات البنوك من العملة الائتمانية خلال فترة العيد.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تبادلوا طيلة الأسبوع المنصرم تنبيهات في ما بينهم يحذرون من بغبة نسيات استخراج ما يلزم من أموال من الشبابيك الآلية للبنوك مخافة أن يسقطوا في مأزق عدم وجود سيولة في ظل أيام عطلة العيد التي ستستمر نحو أسبوع تقريبا، على غرار السنة الماضية حيث اشتكى زبناء الأبناء من غياب السيولة بسبب تعطل معظم الشبابيك الآلية البنكية، ورفض بعضها منح النقود لغير زبنائهان وهو ما أثار غضب البنك المركزي وراسل بشأن تلك التصرفات المؤسسات البنكية منبها إياهم من انتهاك المواثيق القانونية الجاري بها العمل.

الناس /الرباط

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.