جمعية أسر شهداء حرب الصحراء المغربية تستنكر التدخل العنيف ضد منتسبيها خلال وقفة احتجاجية في الرباط

0 205

استنكرت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، التدخل العنيف غير المبرر للقوات العمومية ضد أعضاء الجمعية، يوم الأربعاء والخميس 2/3 يونيو 2022، أمام المركب الاجتماعي والإداري للقوات المسلحة الملكية بالرباط، خلال وقفة احتجاجية للجمعية.

وبحسب بيان للجمعية توصلت “الناس” بنسخة منه، فإنها تابعت بقلق وأسف بالغين، ما تعرض له منتسبوها من تعنيف جسدي ولفظي غير مبرر من طرف القوات العمومية، بينما كانت هذه الفئة من المواطنين “المهضومة الحقوق تمارس حقها الدستوري في الاحتجاج بشكل سلمي وحضاري”.

وأكد بيان الجمعية أنه كان حريا بالجهات الوصية تلبية كل مطالب هذه الفئة، التي أفنت حياتها من أجل حماية وأمن الوطن وفتح حوار جدي معهم لحل مشاكلهم؛ وعوض أن تقوم الدنيا وتقعد ويقوم أهل الحل والعقد لإنصاف هذه الشريحة التي تستحق كل العناية والاهتمام والتقدير، كان الحل في تكريس المقاربة الأمنية وسياسة المماطلة والتسويف والهروب إلى الإمام.

وأعلنت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية الجمعية، أنه بعد هذا التصرف العنيف في حق منتسبيها، فإنها تعلن للرأي العام، إدانتها واستنكارها لهذا الاعتداء الشنيع، وتضامنها المطلق واللامشروط مع هذه الفئة، وتنديدها بما آلت إليه أوضاعها.

وشددت الجمعية على دعوتها إلى الجهات المسؤولة لتحمل المسؤولية الكاملة فيما وقع، وطالبت مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، بتحمل مسؤوليتها لما وقع، وإنصاف هذه الشريحة وتمكينها من جميع حقوقها المشروعة.

وخلص ذات المصدر إلى المطالبة بفتح تحقيق نزيه، وترتيب الجزاءات القانونية والإدارية في حق كل من تحمل المسؤولية في هذا التعنيف.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.