حفل “سولكينغ” بالجزائر يودي بحياة 5 أشخاص ويطيح بوزيرة الثقافة

89

قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي، يوم أمس السبت، استقالتها رسميا من مهامها كوزيرة، وذلك على إثر سقوط 5 قتلى وإصابة العشرات في حفل غنائي أقيم، يوم الخميس بالعاصمة الجزائر.

وأعلن التلفزيون الرسمي الجزائري، السبت، أن وزيرة الثقافة مريم مرداسي، قدمت استقالتها لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح، مشيرة إلى أن الأخير قبِل الاستقالة.

الوزيرة المستقيلة

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم وجرح ما لا يقل عن 23 آخرين، ليلة الخميس في حادث تدافع بالحفل الفني الذي أحياه مغني الراب الجزائري عبد الرؤوف الدراجي المعروف بلقب “سولكينغ” بالجزائر العاصمة.

وحضر الحفل الذي أقيم في ملعب 20 غشت بالعاصمة الجزائر، نحو 20 ألف متفرج.

وقبل الحفل، انتشرت دعوات على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو لمقاطعته بسبب الأوضاع السياسية الخاصة التي تمر بها البلاد.

الناس /مواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.