رغم النفي الرسمي.. مسؤول إسرائيلي يفضح “العلاقات السرية” بين الرباط وتل أبيب

552

نشر موقع “إسرائيل فالي”، المختص في العلاقات التجارية الفرنسية الإسرائيلية، تقريرا يفيد بأن تل أبيب تراهن على سنة 2020 لتعزيز علاقاتها التجارية مع المغرب.

وأشار الموقع إلى أن المغرب يوجد ضمن أهم 5 زبائن لإسرائيل في إفريقيا، لافتا إلى أن المملكة المغربية تأتي بعد مصر، وتليها موريتانيا وإثيوبيا وأوغندا وغانا، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

ونقل المصدر الإسرائيلي عن المسؤول في شبكة رجال الأعمال في تل أبيب، دان كاتاريفاس، قوله إن “العلاقات بين المغرب وإسرائيل ظلت سرية، ويستحيل معرفة الأرقام والمعطيات الحقيقية بخصوص المبادلات التجارية بين البلدين”.

وأوضح المصدر ذاته أن حجم التبادل التجاري بين المغرب وإسرائيل بلغ أكثر من أربعة ملايين دولار شهريا، وفقا للمكتب المركزي للإحصاء الإسرائيلي، ولاحظ وجود تحسن طفيف في العلاقات التجارية بين البلدين.

وتظهر البيانات التي ساقها الموقع أن الصادرات المغربية إلى إسرائيل بلغت 30 مليون دولار في عام 2018، كاشفة أن واردات المنتجات من إسرائيل إلى المغرب في تزايد.

وتابع الموقع أن “العديد من الشركات المغربية والإسرائيلية تستخدم قنوات تجارية بالغة التعقيد، ما يصعب تعقب هويتها أو مصدرها”.

في المقابل، تؤكد الحكومة المغربية على لسان الناطق باسمها، الحسن عبيابة، “عدم وجود علاقات تجارية مع إسرائيل”، حيث شدد الأخير في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام على أن “هذا موقف رسمي، ونحن نؤكد غياب أي علاقة تجارية مع إسرائيل، وحاليا العلاقات المغربية الإسرائيلية منقطعة رسميا على جميع المستويات”.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.