رموز النظام الجزائري يزورون زعيم البوليساريو في مرقده بعد إرجاعه إلى الجزائر مريضا كما أخرج منها

0 8

قام الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الأربعاء 2 يونيو، زعيم البوليساريو إبراهيم غالي الذي يخضع للعلاج في المستشفى العسكري بالجزائر العاصمة، وذلك بعد ساعات على وصوله من إسبانيا، الذي تسبب تواجده فيها في خلافات دبلوماسية بين مدريد والرباط.

وعرض التلفزيون الرسمي الجزائري، مقاطع مصورة من زيارة تبون الذي كان مرفوقا برئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق السعيد شنقريحة، إلى المستشفى العسكري في عين النعجة بالجزائر العاصمة، حيث رحبّ بزعيم البوليساريو إبراهيم غالي في الجزائر.

ووصل إبراهيم غالي، الأربعاء، إلى الجزائر، بعد استماع المحكمة العليا الإسبانية إليه في قضايا “تعذيب” وارتكاب “إبادة”، وقرارها عدم احتجازه وعدم اتخاذ أيّ إجراء بحقّه.

وفي السياق ذاته، توجه تبون بالشكر إلى السلطات الإسبانية التي استقبلت غالي في مستشفياتها ووفرت له العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأثار تواجد زعيم البوليساريو في إسبانيا للعلاج، خلافا دبلوماسيا بين مدريد والرباط، تصاعد بعد دخول آلاف المهاجرين إلى مدينة سبتة.

الناس/متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.