سفير فنلندا يحذف تدوينة انتقد فيها المغرب ويعتذر له بعد أن انتقد غيابه عن التصويت على قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة ضد روسيا

0 236

في ما يبدو أنه تدارك لخطإ لم يتلق الإشارة بشأنه من إدارته المركزية، سارع بيكا هيفوين، سفير فنلندا بالمغرب إلى إعلان “اعتذاره” للملكة المغربية بعدما انتقد فيها عدم مشاركتها للمرة الثانية في التصويت على قرار ثانٍ للجمعية العامة للأمم المتحدة ضد روسيا.

وقال سفير فنلندا في تدوينة له، أول أمس الجمعة: “أعتذر عن تغريدة الأمس، كان هناك سوء فهم، أكرر احترامي لسيادة المغرب”؛ “علاقاتنا الثنائية لها أسس صلبة وستبقى جيدة”.

وخلال تصويت للجمعية العامة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، مطلع الأسبوع الماضي، دعمت 140 دولة مشروع القرار وامتنعت 38 عن التصويت، فيما صوتت بالرفض خمس دول، بينها روسيا وسوريا وكوريا الشمالية، في وقت غاب المغرب عن التصويت مثل المرة السابقة.

وجاء في تغريدة سفير فنلندا المنتقدة ضمنيا لموقف المغرب: “كان المغرب غائبا في التصويت الذي أدان غزو روسيا”، مضيفا: “سيظهر التاريخ أن العدالة سوف تسود”، وتابع أن “موريتانيا صوتت لصالح القرار الإنساني”.

وبعد أن أدرك سفير فنلندا الخطأ الذي وقع فيه بتدخله في قرار سيادي للمغرب، وهو ما يخالف الأعراف الدبلوماسية، وبعد أن تلقى تعليمات على ما يبدو من إدارته المركزية، سارع إلى حذف التغريدة من حسابه الرسمي، واعتذر لاحقا للمغرب كما سبق ذكر آنفا.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.