مغربيتان ضمن المتوجات..دبي تُكرّم ملكات المسؤولية الاجتماعية بالعالم العربي

97

توّجت حملة المرأة العربية بدبي بالإمارات العربية رئيسات المبادرات الـ23 المشاركات في الملتقى اللواتي هن المنافسات في البرنامج العربي “برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية”، ومن ضمنهن مغربيتين في مبادرتين اجتماعيتين مختلفتين.

وبمشاركة ممثلين عن 14 دولة عربية نظمت حملة المرأة العربية والهيئة العربية للبث المشترك، يوم أمس السبت 24 غشت 2019، “ملتقى المبادرات الإنسانية” في فندق الميدان بدبي  وانطلقت فعاليات الملتقى بمؤتمر صحافي بحضور شخصيات اجتماعية وسياسية وبمشاركة رئيسات 23 مبادرة إنسانية من 14 دولة عربية وبحضور كوكبة من الإعلاميين والصحفيين وممثلين عن مؤسسات إعلامية إماراتية وعربية.

وبحسب تقارير إماراتية فقد جاء تنظيم هذا الحدث الأول من نوعه برعاية مؤسسة فتحي عفانة للأعمال الإنسانية التي يرأسها سفير الأسرة العربية المهندس فتحي عفانة ومؤسسة وطني الإمارات ممثلة بمديرها التنفيذي سعادة ضرار بالهول الفلاسي، و بدأت فعاليته بافتتاح معرض صور تلاه انطلاق وقائع المؤتمر الصحافي الذي منحت خلاله حملة المرأة العربية ” جائزة الشخصية الإنسانية لعام 2019 “، لـ “سفير الأسرة العربية” المهندس فتحي جبر عفانة ومنحت أيضاً “جائزة العمل المجتمعي لعام 2019 ” لـ”مؤسسة وطني الإمارات”، كما كرمت حملة المرأة العربية رئيسات المبادرات الـ 23 المشاركات في الملتقى واللواتي هن مشاركات في منافسات البرنامج العربي ” برنامج ملكة المسؤولية الاجتماعية ” الذي تنفذه الحملة للموسم الثاني، بالإضافة إلى تكريم مجموعة من المؤسسات الإعلامية لدورها في خدمة العمل الإنساني إعلامياً.

وتوجت من المملكة المغربية بلقب “ملكة المسؤولية الاجتماعية” كل من لبنى العموري عن مبادرتها الاجتماعية “يد الخير تجمعنا”، و خولة بن زيان عن مبادرتها “رسالة الفن”.

وعقب انتهاء وقائع المؤتمر الصحفي بدأت جلسات ورشة العمل للملتقى التي تم فيها استعراض نشاطات 20 مبادرة إنسانية من المبادرات المشاركة في نهائيات برنامج الملكة – ملكة المسؤولية الاجتماعية لتقييمها واختيار الفائزة منها بلقب ملكة المسؤولية الاجتماعية واختيار وصفيتين، وتم استعراض المبادرات أمام لجنة التحكيم المكونة من سفيرة المرأة العربية د. رحاب زين الدين والمهندس فتحي جبر عفانة سفير الأسرة العربية والفنان الإماراتي د. حبيب غلوم وأيضاً بوجود لجنة تقييم يرأسها د. جمال البح رئيس منظمة الأسرة العربية وبعضوية كوكبة من الشخصيات الإمارتية والعربية من خبراء العمل الاجتماعي والإنساني والإعلامي .

وبانتهاء جلسات التقييم وبعد التداول وجرد نتائج التقييم أعلنت لجنة التحكيم وإدارة حملة المرأة العربية عن قرارها باختيار المبادرات الفائزة وتتويج المشاركة كـ”ملكة للمسؤولية الاجتماعية” في بلدها حيث أن جميع المبادرات الفائزة قد أبرزت جدارتها وأهمية ما تقدمه لخدمة المجتمع وقضاياه، حيث انطلق حفل التتويج أمام عدسات الإعلام وبنقل مباشر على وسائط التواصل الاجتماعي للتتويج 20 مشاركة من 14 دولة عربية وهن:

لائحة المتوجات بلقب “ملكة المسؤولية الاجتماعية”

كما أعلنت إدارة حملة المرأة العربية أن رئاسة المجلس الأعلى للتنمية ومقره السويد قد وافقت على منح التسجيل كمؤسسة دولية لجميع المبادرات الـ 20 الفائزة باللقب بالإضافة إلى المبادرات الثلاث الأخرى المشاركة في الملتقى وهي:

-مبادرة غاردينيا الطفولة للأستاذة ابتسام العرق من سوريا

-مبادرة التعليم من خلال الفن للأستاذة عبير حامد من فلسطين

-مبادرة الملاذ الآمن للتنمية للأستاذة ملاذ عبد العزيز من السودان

وقد صرحت رئيسة حملة العربية د. رحاب زين الدين ورئيسة لجنة التحكيم بأن هذا الملتقى يشكل علامة فارقة على خارطة الفعاليات العربية لأنه يعزز دور الإعلام في خدمة العمل الانساني ودور المرأة العربية على وجه الخصوص وأيضاً لأنه قام على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة في إمارة دبي ترسيخاً لمكانتها العربية والعالمية كمنصة للعمل الإنساني والإعلامي الهادف.

والجدير بالذكر أن حملة المرأة العربية هي أكبر حملة إعلامية تخدم قضايا المرأة وقد أطلقت عام 2006، وتم إطلاقها بشكل رسمي في مقر الجامعة العربية برعاية من الأمين العام الأسبق عمرو موسى ضمن فعاليات ملتقى المنتجين العرب، واستطاعت الحملة منذ تأسيسها إلى اليوم تقديم مجموعة كبيرة من المشاريع الإعلامية التي تخدم قضايا المرأة العربية وتسلط الضوء على صورتها الحقيقة ودورها الإيجابي في خدمة المجتمع والإنسانية.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.