وزير جزائري يتفادى استفزاز وزير مغربي بقضية الصحراء في مؤتمر بإيطاليا

0 599

تفادى وزير الخارجية الجزائري استفزاز المغرب بحضور وزير مغربي، خلال مؤتمر عقد عطلة نهاية الأسبوع بإيطاليا، واكتفى ممثل النظام الجزائري الذي يتبنى موقفا مناهضا لوحدة المملكة الترابية، بوصف مشكلة الصحراء ب”الصحراء الغربية” التي ينبغي دراستها ضمن باقي “المشاكل المعروفة بالمغرب”. 

 وقال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم أول أمس السبت إن “هناك علاقة وطيدة بين الشعبين المغربي والجزائري”.

وأشار في تصريحات خص بها وكالة “سبوتنيك” الروسية إلى “أهمية دراسة المشاكل المعروفة في المغرب، بما فيها قضية الصحراء الغربية”، مشددًا على “أهمية الحل السياسي والحوار البناء”.

وجاءت تصريحات بوقادوم على هامش منتدى حوارات المتوسط، الذي انعقد بالعاصمة الإيطالية روما، الذي عرف أيضا مشاركة محسن الجازولي الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

كما تحدث المسؤول الجزائري عن رفض بلاده التي تمر بأزمة سياسية منذ شهر فبراير الماضي التدخل في شؤونها الداخلية من أية جهة كانت، مؤكدًا أن بلاده قادرة على حل مشكلاتها، دون الحاجة لأن تملي أي جهة قوانينها عليها، أو شعبها الذي سيختار رئيسه القادم بكل حرية، على حد وصفه، في إشارة منه إلى مصادقة البرلمان الأوروبي نهاية الشهر الماضي في ستراسبورغ على لائحة حول الوضع السياسي في الجزائر.

ناصر لوميم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.