وفاة الرجل القوي في النظام الجزائري الجنرال قايد صالح

0 245

أعلن اليوم وقبل قليل، في الجزائر، عن وفاة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وكان الجنرال قايد صالح قد برز إلى واجهة الأحداث منذ أشهر في ظل الحراك الشعبي الذي ما يزال يقوم به الجزائريون مطالبين بتغيير النظام، ودأب القايد صالح الذي يعتبر كثير من الجزائريين أنه الحاكم الفعلي منذ سنوات، على الخروج إلى الرأي العام بشكل أسبوعي مهددا الدماهير المحتجة حينا وأحيانا مرسلا رسائل إلى من يسميهم “العصابة” بشن الحرب عليهم.

وكان الرجل القوي حتى إلى وقت قريب هو المحرك الأساسي لأوامر اعتقال عدد من رموز نظام بوتفليقة ومنهم سعيد بوتفليقة، والجنرال المعروف “نزار” رئيس المخابرات السابق، وآخرين زج بهم في السجن، إضافة إلى محاكمة رئيسي وزراء سابقين في عهد بوتفليقة هما عبدالمالك سلال وأحمد أويحيى.

ويرى مراقبون أيضا أن الجنرال القوي الذي كان وراء تنظيم الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر الجاري رغم رفض الشارع لها،  سيترك رحيله فراغا كبيرا في النظام الجزائري وليس مستبعدا أن يؤثر ذلك على الشارع بحيث يزيد رحيله من غليان الشارع واستمرار الحراك الشعبي المطالب بتنحي كل رموز النظام.

ناصر لوميم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.