“واقع الحريات العامة بكليميم وآفاق العمل”..موضوع ندوة جمعت حقوقيين وإعلاميين+فيديو

0 509

نظمت التنسيقية المحلية للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان بكليميم، بحضور مختلف الفئات المتضررة من السياسات العمومية، ندوة حقوقية تحت شعار: “واقع الحريات العامة بكليميم وآفاق العمل”.

وجرى تنظيم الندوة يوم السبت 10 دجنبر بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بحضور وفد حقوقي وإعلامي مرافق لـ”المعتقل السياسي” عبد الله الحيحي الذي أفرج عنه بعد قضاءه سنة كاملة من الاعتقال، حيث أفرج عنه في نفس اليوم صباحا بالسجن المحلي ببويزكارن، كما عرفت الندوة حضور مناضلي التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين “قسم الشهيد صيكا براهيم”.

وقد تطرقت الندوة لواقع حقوق الإنسان حيث صبت جل المداخلات حول “الواقع المأساوي لحقوق الإنسان بشكل عام، وما تعانيه المنطقة من انتهاكات تهم الحقوق المدنية والسياسية، والاقتصادية والاجتماعية والثقافية”، وفق مصادر من المنظمين.


واتجه مناضلات ومناضلو التنسيقية المحلية للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان بكليميم، ومناضلو التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين قسم الشهيد صيكا براهيم، وفئات اجتماعية متضررة من سياسات الدولة، لتنظيم وقفة سلمية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، حيث رفعت شعارات تطالب الدولة المغربية باحترام حقوق الإنسان، وتفعيل ما التزمت به دوليا، واحترام القانون والدستور، تقول نفس المصادر.

وفي الأخير تم تلاوة بيان ختامي صدر عن “التنسيقية المحلية للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان بكلميم”، من بين ما جاء فيه أن سنة 2016 شهدت “أسوأ الانتهاكات لحقوق الإنسان بكلميم كباقي أقاليم وجهات المغرب من قمع للاحتجاجات، واعتقالات تعسفية خارج المساطر القانونية المعمول، واستهتار بحياة المواطنين في المستشفيات، وحرمان شريحة واسعة من الشباب من حقها في الشغل والتعليم، وضرب الحق في السكن من خلال احتكار مافيا العقار للرصيد العقاري والتحكم فيه بمباركة من المسؤولين، وحرمان بعض الجمعيات من وصل الإيداع القانوني دون مبرر حالة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان نموذجا، وانتهاء بضرب أقدس حق الحق في الحياة حالة الشهيد إبراهيم صيكا”.

ودعا موقعو البيان “كل الفاعلين والغيورين على مستقبل أبناء هذا الوطن للتكتل في جبهة نضالية للدفاع عن حق المواطن في الصحة، وحقه في التعليم العمومي بجميع أسلاكه، وحقه في الشغل والعيش الكريم وفي السكن، وفي التعبير عن رأيه والانتظام في  الإطار الذي يختاره”، مؤكدين “على الاستمرار في خوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن الحريات العامة وعن حقوق الإنسان كافة”.

الناس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.