الحبس النافذ لمدون نشر تدوينة تفاعلية مع جريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان

0 17

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة سلا، يوم أمس الثلاثاء، بالحكم على مدون بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، على خلفية تدوينة له تعود لأشهُر، وقد نشرها بالموازاة مع الجريمة البشعة التي هزت مدينة طنجة والمغرب عندما تم هتك عرض قاصر والإقدام على تصفيته من طرف أحد الوحوش الآدمية.  

وأدانت ابتدائية سلا حفيظ زرزان بتهمة “إهانة هيئة منظمة قانونا”، وذلك على خلفية تدوينة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تفاعلا مع جريمة قتل الطفل عدنان بطنجة.

وكانت هيئات حقوقية ونقابية وطنية ودولية، قد انتقدت متابعة المدون حفيظ زرزان على خلفية تدوينة رأي، واعتبرته انتهاكا للحقوق والحريات الأساسية.

وكان زرزان قد أكد أن التدوينة التي أدين بسببها اليوم، تفاعل فيها مع الجريمة التي تعرض لها الطفل عدنان، من خلال تقديم معطيات حول الدعارة وجنس الأطفال، وهي المعطيات المتوفرة بنقرة على الأنترنيت، وسبق نشرها من طرف الإعلام.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.