الحُكم بالسجن سنة موقوفة التنفيذ ضد الشيخة طراكس بإقامتها حفل خطوبتها في ظل حالة الطوارئ الصحية

129

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أمس الجمعة، إدانة الفنانة فاطمة الزهراء، المعروفة باسم “الشيخة طراكس”، ووالدتها بشهر حبسا موقوف التنفيذ لكل منهما، وبغرامة مالية قدرها 1000 درهم.

فقد قضت الغرفة الجنحية التلبسية الضبطية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بإدانة “الشيخة الطراكس” ووالدتها بشهر حبسا موقوف التنفيذ، وذلك على خلفية خرقهما حالة الطوارئ الصحية.

وكانت المحكمة قد تابعت الفنانة “الطراكس” في حالة سراح بتهمة خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، خلال تنظيمها حفل خطوبتها قبل أيام.

وأصدرت ابتدائية مراكش حكمها في حق “الشيخة” الشعبية ووالدتها، حيث قضت بشهر حبسا موقوف التنفيذ لكل منهما، بالإضافة لفرض غرامة مالية قيمتها ألف درهم لكل واحدة منهما.

صورة من حفل الخطوبة الذي أقامته الشيخة طراكس يوم 14 يناير 2021، والذي كان سبب متابعتها قضائيا

وتمت متابعة الفنانة الشعبية ووالدتها في حالة سراح بعد أدائهما لكفالة قدرها 5000 درهما، وذلك في قضية خرق حالة الطوارئ الصحية، بإقامة حفل خطوبة حضره أزيد من 40 مدعوا ومدعوة.
وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى تاريخ 14 من يناير 2021، حين داهمت عناصر الشرطة حفل خطوبة كانت تقيمه “الطراكس” في منزلها الكائن بمنطقة “جيليز” بمراكش، حيث تم توقيف “طراكس” وجميع المدعوين للحفلة.
وفي وقت لاحق أطلق سراحها ووالدتها بعد ساعات من التحقيق مقابل كفالة مالية، فيما دفع الضيوف غرامة قدرها 300 درهما بسبب انتهاكهم وخرقهم لحالة الطوارئ الصحية.
وسيقيد هذا الحكم الموقوف التنفيذ أكثر تحركات “الشيخة طراكس”، حيث باتت مهددة بدخول السجن وتطبيق عقوبة نافذة في حالة تكرارها لفعل خرق حالة الطواريء الصحية.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.