العثور على رفات بشرية نواحي ورزازات ومصادر تقول إنها للطفلة نعيمة المختفية منذ أيام

112

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، اليوم الأحد، أنه تم العثور على بقايا عظام بشرية صغيرة الحجم وبعض الملابس بأحد الجبال بمنطقة تفركالت نواحي أكدز (إقليم وارزازات) مساء أمس السبت، وتم فتح بحث قضائي من أجل إجراء خبرة جينية عليها.

وذكر بلاغ للوكيل العام للملك أنه “تم العثور على بقايا عظام بشرية صغيرة الحجم وبعض الملابس بأحد الجبال بمنطقة تفركالت نواحي أكدز مساء يوم السبت 26 شتنبر 2020”، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف البلاغ أنه “على ضوء هذه المعطيات تم فتح بحث قضائي دقيق تحت إشراف هذه النيابة العامة، عهد به للمركز القضائي للدرك الملكي بزاكورة، وذلك من أجل إجراء خبرة جينية على العظام البشرية لمعرفة الحمض النووي ولتحديد أسباب الوفاة، والقيام بالتحريات اللازمة لمعرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “النيابة العامة سوف تخبر الرأي العام بكل مستجد حول هذه الواقعة”.

وكانت مصادر مطلعة أفادت أن العظام هي لجثة الطفلة المختفية منذ أيام نعيمة، وهو ما ستسعى تحقيقات عناصر الدرك الملكي المختصة على تأكيده أو نفيه.

والطفلة نعيمة، البالغة من العمر خمس سنوات، اختفت يوم 17 غشت الماضي في حدود الساعة العاشرة صباحا، قبل أن يصدم ساكنة المنطقة بالعثور على رفات جثة إنسان صغير في السن، يوم أمس السبت 26 شتنبر، من طرف راعي غنم بجبل قريب من منطقتها، بدوار تفركالت التابع لجماعة مزكيطة اكدز، ويتم بعد ذلك إبلاغ مصالح الدرك الملكي الذي حلت عناصره بسرعة إلى عين المكان لمباشرة التحقيقات الضرورية.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.