المديرية الجهوية للصحة بمراكش تعزز عرض التكفل بمرضى فيروس كوفيد_19 بمستشفى ميداني ثاني

0 131

عززت المديرية الجهوية للصحة لمراكش- آسفي عرض التكفل بحالات الإصابة بفيروس (كوفيد-19)، من خلال إنشاء مستشفى ميداني بطاقة استيعابية تصل إلى 200 سرير ومجهز بكل التجهيزات الطبية الضرورية.

وبحسب بيان صادر عن المديرية الجهوية فإنه “في إطار الجهود المتواصلة لمواجهة تطورات الوضعية الوبائية على الصعيد الوطني بصفة عامة، وبجهة مراكش آسفي بصفة خاصة، والمتسمة بارتفاع حالات الاستشفاء مع ما تمثله من ضغط إضافي على المنظومة الصحية، تعمل المديرية الجهوية للصحة على تعزيز العرض الصحي والرفع من الطاقة الاستيعابية للمستشفيات، سواء بإعادة فتح مصالح جديدة وتخصيصها لمرضى كوفيد أو بإنشاء مستشفيات ميدانية إضافية”.

وفي هذا الإطار، أعطت المديرية الجهوية للصحة، السبت الماضي، انطلاقة الأشغال لإنشاء مستشفى ميداني جديد تحت إشراف والي جهة مراكش-آسفي، عامل عمالة مراكش كريم قسي لحلو.

ووفق المعطيات المتوفرة فإنه من المرتقب أن تكون هذه المنشأة الصحية، الممتدة على مساحة 1600 متر مربع، جاهزة لاستقبال حالات الإصابة بـ (كوفيد-19) خلال الأيام المقبلة، بطاقة استيعابية تبلغ 200 سرير إضافي ومجهزة بكل التجهيزات الطبية الضرورية للتكفل بحالات الإصابة بـ “كوفيد-19″، مما سيمكن من تخفيف الضغط على مستشفيات المدينة الحمراء.

وينضاف هذا المستشفى الميداني إلى خيمة مرضى (كوفيد-19)، التي تم إنشاؤها سابقا، والتي بلغت طاقتها الاستيعابية 100 سرير، 40 منها مخصصة للعناية المركزة و60 مجهزة لاستشفاء الحالات المستقرة، والتي تحتاج إلى متابعة طبية.

وكان والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، أشرف قبل أيام على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز هذا المستشفى الميداني على مساحة 1600 متر مربع، مما سيوفر طاقة استيعابية إضافية تصل إلى 200 سرير مزود بكل التجهيزات الضرورية للتكفل بمرضى كوفيد-19.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.