زوجة الصحافي سليمان الريسوني تحذر من سكتة قلبية قد تصيب زوجها وتتهم جهات بـ”التآمر” ضده

0 8

كشفت زوجة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، خلود المختاري، أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تقدمت اليوم الخميس بتقرير طبي، لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يفيد أن صحة زوجها جيدة”، بينما تتهده “سكتة قلبية” بحسبها.

وأكدت زوجة الريسوني، في تدوينة علىحسابها على فيسبوك، أن “التامك، الحانق، يقدم تقريرا للنيابة العامة، عرضته في المحكمة، مفاده أن الصحافي سليمان الريسوني في حالة جيدة”، مشيرة إلى أنه “طوال 57 يوما من الإضراب عن الطعام، تم نقل فيها سليمان ما من مرة إلى المستشفى، بسبب وضعه الصحي المتردي، “تبدو عادية”.

وأكدت زوجة الريسوني، على أن “الطبيب الذي دبج هذا التقرير المضلل، كان يدخل عند سليمان حتى في نهاية الأسبوع، والذي هو يوم عطلته، ليطلب منه توقيف الإضراب عن الطعام، لأنه مهدد بسكتة قلبية”.

ويذكر أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أجلت اليوم الخميس، جلسة محاكمة الصحافي سليمان الريسوني، إلى 10 يونيو الجاري، نظرا لتدهور وضعه الصحي، بسبب الإضراب عن الطعام الذي يخوضه منذ 57 يوما، احتجاجا على اعتقاله التعسفي، وللمطالبة بتمتيعه بشروط المحاكمة العادلة، وعلى رأسها المتابعة في حالة سراح.

وفيتدوينة لاحقة أكدت زوجة الزميل، أن ما سمتها “المؤامرة التي تحاك ضد الصُحفي سليمان الريسوني، أصبحنا نعيها جيدا أفرادا ومجتمعا، والتي يشترك فيها اليوم السجان الأول في المملكة، بالإضافة إلى القضاء، ومؤسسة كالمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وذلك بالتعامل مع وضعه الصحي بكل استهتار واستفزاز، بحيث ما يدور في كواليس السجن يعرفه هؤلاء فقط، في الوقت الذي تنشر فيه معطيات أخرى عكس ما يقع بداخله، وهذه الظاهرة تسمى متلازمة “التامك”.

يعتقد هذا الأخير، تضيف المختاري، أننا نسينا يوم رفض الامتثال للأمر القضائي، عندما كان سليمان في مرحلة التحقيق، وذلك بعدم تركه يخرج من المؤسسة السجنية إلى المحكمة لحضور الاستنطاق التفصيلي، خوفا عليه من الكورونا، وهو ما كان سببا في تمطيط التحقيق لأيام، والتي كانت تسري ساعاتُها كالسم في أجسامنا. لكن اليوم، التامك الذي كان يمطط لكي يخطط الآخرون، أصيب بعاهة “السرعة”، وأصبح يفتش عن تبريرات للقضاء والنيابة العامة، عن طريق تقارير الغاية منها تضليل الرأي العام، وأشياء أخرى سيتسنى لنا الخوض فيها مستقبلا”.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.