سد القنصرة نواحي الخميسات يبتلع شابا ويخلف حالة حزن بالمنطقة قبيل العيد

0 97

 

لفظ شابٌ يومه الجمعة 9 غشت الجاري، أنفاسه الأخيرة غرقاً بسد القنصرة البعيد عن مدينة الخميسات بنحو 40 كيلومتر، حيث كان يستحم بسبب الإرتفاع الملحوظ في درجات الحرارة بالمنطقة هذه الأيام. 

وأفادت مصادر مطلعة أن الغريق البالغ من العمر حوالي 19 سنة كان يسبح و يرتوي بمياه سد القنصرة بمكان مولدات الكهرباء “لوزين” و هي منطقة ممنوعة للسباحة، قبل أن يعجز بعدها عن الصمود فوق مياه السد و فجأة اختفى عن الأنظار بعد أن ابتلعته المياه، وسط حزن وذهول من كان حاضرا وتابع المشهد دون أن يستطيع فعل شيء.
و إنتقلت إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية تحت إشراف القائد الإقليمي بالخميسات إضافة إلى رجال السلطة المحلية بقيادة مصغرة و ايت يدين و عناصر الدرك الملكي حيث تم انتشال جثة الشاب الذي ينحدر من جماعة آيت يدين و تم نقلها صوب مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي للخميسات.
و فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع، في الوقت الذي خلّفت فيه حالة الغرق حالة حزن عارم في صفوف المواطنين، خاصة و أنها أتت على بعد ثلاثة أيام من حلول عيد الأضحى المبارك.
رشيد أبوهبة /الخميسات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.