سلطات العاصمة الرباط تمنع وقفة احتجاجية ضد اعتقال الصحافي سليمان الريسوني

143

منعت سلطات العاصمة الرابط يوم الجمعة العشرات من النشطاء من تنظيم وقفة تضامنية ومطالبة بإطلاق سراح الصحافي سليمان الريسوني.

وأقدم رجال سلطة مرفوقين بعناصر أمنية على منع تنظيم الوقفة التضامنية مع الصحافي سليمان الريسوني التي كانت مقررة على الساعة السادسة والنصف من مساء الجمعة 3 يوليوز، أمام البرلمان رغم احترام الصحافيين والحقوقيين المتضامنين لإجراءات التباعد والعدد.

وكان مجموعة من الصحافيين والنشطاء دعوا إلى هذه الوقفة، في وقت سابق، من أجل مساندة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني المعتقل على خلفية شكوى قدمها ضده شاب مثلي جنسي، ينفي الريسوني ادعاءاته ويشك في خلفيات إقدام هذا الشخص على ذلك، غير مستبعد أن تكون مكيدة لها علاقة بكتاباته لافتتاحيات منتقدة للسلطة على صفحات جريدة “أخبار اليوم”.

ولقي ملف الصحافي الريسوني منذ اعتقاله، تضامنا وطنيا ودوليا واسعا من قبل حقوقيين وإعلامين وسياسيين، وقد أطلقت مبادرات عدة في هذا الخصوص أبرزها العريضة التي أطلقها العشرات من الفاعلين السياسيين والحقوقيين والمثقفين مجسدة بنداء من أجل إطلاق سراحه.

يذكر أن سليمان الريسوني رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم” المغربية، اعتقلته السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء، يوم الجمعة 22 ماي 2020، قبل أن يتم تقديمه يوم الاثنين 25 ماي، أمام الوكيل العام للملك بالاستئنافية المدينة، ليقرر إحالته على قاضي التحقيق، وينتهي به المطاف بسجن عكاشة، بعد ذلك انطلقت أولى جلسات التحقيق التفصيلي معه يوم 11 يونيو الماضي، على خلفية الملف المشار إليه آنفا.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.